الجمعة , أكتوبر 22 2021

بالأسماء 25 موظفا بالبنك الأهلى يحررون محاضر يطالبون فيها بتطبيق الحد الأقصى للأجور .

البنك

 

الأهرام الجديد الكندى
حرر(25) موظفًا بالبنك الأهلى المصرى، محضرين رقمي 25و26 /2744 أحوال قسم شرطة عابدين، ضد إدارة البنك الأهلي المصري، بالفرع الرئيسي، بشارع شريف بالقاهرة، لمنعهم من دخول مقار عملهم بالبنك في المواعيد المحددة لبدء العمل وذلك بحجة التحقيق معهم لامتناعهم عن العمل.
قام مجموعة من العاملين بالبنك الأهلي المصري (25 موظفًا)، بتنظيم وقفة احتجاجية سلمية يوم ٦ يوليو الجاري، للتظلم من عدم قرار تنفيذ الحدين الأدنى والأقصى للأجور، حتى فوجئوا بمنعهم من دخول مقار عملهم بالبنك، وذلك دون سابق إنذار أو إخطار مسبق أو أي مسوغ قانوني، مع العلم أن الوقفة كانت من الساعة التاسعة صباحا وكانت ستنتهي الساعة التاسعة وخمسة وعشرين دقيقة، في نفس يوم الوقفة الاحتجاجية، قبل موعد استقبال العملاء بالبنك والمحدد له الساعة التاسعة والنصف.
والموظفون هم:علاء خاطر، وأحمد زيدان، وليد أبو المجد، وصلاح على، وخالد عبد الفتاح، وعبد الباسط فهمي السعدنة، ونفيسة جمال خليل، وابتسام محمد نزيه، وأحمد حسني إبراهيم، وعبير عقيل وهبة، وأنور عبد الغني أنور، وشريف سيد عبد المنعم، وهاني أحمد سعيد، وأحمد محمود فتحى الشريف، وأشرف السيد عبد الخالق، وإبراهيم هريدى، ومحمد محمود قطب، وإسلام السيد ابراهيم، وأحمد فتحى مكاوى، وعبد الرحمن مسعد، وإبراهيم الوكيل، بالإضافة إلى أربعة موظفين آخرين.
وقال أحد موظفي البنك لـ”بوابة الأهرام”، إن إدارة البنك حرت محضرا ضد الموظفين المحتجين، ووجهت لهم اتهامات الامتناع والإضراب عن العمل، وقررت إدارة البنك بمنعهم عن العمل لمدة تتراوح من أسبوع ولمدة شهرين.
وأشار، إلى أنه تم إصدار أمر وإحضار من قبل نيابة زينهم، إلى أحد زملائه بالبنك، يدعى أحمد محمد زيدان، بناء على المحضر المحرر من إدارة البنك ضد الموظفين، مستنكرا هذا الأمر لأنهم لم يتركبون أى أفعال جنائية كى يتم إصدار أمر من النيابة بضبط وإحضارهم، لمجرد أنهم طالبوا بتنفيذ قرار رئيس الجمهورية بتطبيق الحد الأقصى للأجور.
واستنكر، أحد الموظفين المحتجين، بعض التهديدات التي تصلهم من قبل إدارة البنك بأن أمن الدولة سوف يعتقلهم فى حال مواصلة احتجاجاتهم مرة أخرى، مشيراً إلى أنه تم بالفعل القبض على أحد الموظفين ويدعى شعبان عبد الوكيل، أول أمس في تمام الساعة السادسة مساءً.
وأضاف، أن هناك حالة من الاستياء بين موظفى البنك، من عدم معالجة الخلل فى الأجور الذى إذا ت سوف يوفر قرابة النصف مليار جنيه، مشيرا إلى أنه مؤخرا تم تعيين أحد الموظفات فى البنك يتراوح عمره (25 عاماً) وتتحصل على مرتب شهرى 70 ألف جنيه، موضحا أن كل خبراتها أنها كانت تعمل فى إحدى شركات المحمول.
وناشد الموظفون المتضررون من قرار إيقافهم عن العمل ودخول البنك، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتدخل لحل أزمتهم، خصوصا أن كل ما اقترفوه هو مطالبتهم تنفيذ قرار الرئيس بتطبيق الحد الاقصى والأدنى للأجور، ووضع سياسات واضحة للأجور والترققيات داخل البنك، مؤكدا أن هناك خلالا داخل البنك.
يذكر أن المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، تقدمت أمس الثلاثاء ببلاغين إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، ووزير المالية، بعد تلقيها شكوى من 21 موظفًا فى البنك الأهلى المصرى، والعاملين بالفرع الرئيسي، بشارع شريف بالقاهرة، بمنعهم من دخول مقار عملهم بالبنك، وطالبت بالتحقيق في مزاعم الفساد الإداري والمالي الموجود بالبنك، والمطالبة بوضع قواعد شفافة لكل السياسات المتبعة بالبنك ومنها الترقيات والحوافز، وتطبيق الحد الأدنى والأقصى على كل العاملين بالبنك تنفيذًا لقرار رئيس الجمهورية.

شاهد أيضاً

محاصرة مجرم هارب من حكم الاعدام احتجز مواطنين وحاول ترويع أمنهم

نازك شوقى فرضت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، كردونًا أمنيًا بمنطقة شارع الأحمر بمدينة طما، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *