الخميس , أكتوبر 28 2021

أشرف حلمي يكتب:خدعة إستهداف مصر من دفاع إسرائيل عن مواطنيها.

9999

فى خدعة امريكية جديدة ضد مصر وشعبها بعد فشلها فى تمكين الاخوان من مصر لتنفيذ مخطط التقسيم التى تحلم به امريكا عبر الارهابية والمتاسلمين الداعمين لهم وبعد ان صفع شعب مصر العظيم الغرب بطرده الاخوان من الحكم فى ثورة يونيو والذين كانوا بمثابة السكين الذى كانت ستستخدمه الولايات المتحدة المريكية لتقسيم مصر .
فامريكا دعمت الاخوان نظير المحافظة على أمن إسرائيل وتوطين إرهابى القاعدة وحماس فى سيناء لجعلها إمارة إسلامية تمهيداً لإنشاء دولة الخلافة الإرهابية المزعومة , فبعد ثورة يناير بدأت الخطة الامريكية بتواطى طنطاوى الذى عمل على عودة ارهابى القاعدة الى مصر وترك حدود مصر مفتوحة للحمساويين الذين نجحوا فى تهريب الارهابيين من السجون المصرية وتمهيد الاجواء حتى تمكين الاخوان من البلاد نظير الخروج الآمن له واعوانه من المجلس العسكرى السابق .
ففى خلال عام كامل انعمت فيه إسرائيل بالسلام دون حادث إرهابى حمساوى على الدولة العبرية فى الوقت الذى عان فيه المصريين الأمريين من جانب الاخوان و الحمساويين .
هل نسى المصريين حوادث الغزاويين تجاه جنودنا فى سيناء وإستهدافهم فى رمضان والذى استشهد فيه 16 جنديًا ؟!!!!
عفواً إسرائيل ليست مصر , فإسرائيل دولة محترمة ذات سيادة تحافظ على سلامة وكرامة مواطنيها . فمن حق إسرائيل ان تدافع عن نفسها من اى هجوم على اراضيها . فماذا فعلت مصر للقتلى الحمساويين الذى قتلوا جنودنا قبل مدفع الافطار فى رمضان ؟!! وماذا فعلت مصر أيضاً للاعتداءات والانتهاكات المتكررة على المواطنين المصريين فى الدول العربية وخاصة لبيبا والسعودية ؟!!! للاسف لا شئ سوى تصريحات بالادانة والشجب دون التدخل لدى هذه الدول للحصول على حقوقهم .
فالحرب الدائرة الان فى غزة ما هى الإ فخ كى تقع فيه مصر لفتح المعابر للحمساويين الإرهابيين لدخول مصر من جانب وتوصيل الامدادات والمعونات من جانب أخر بدافع العروبة والإنسانية بضغط من الإسلامين وخاصة حزب النور السلفى الذى يريد زج مصر فى مواجهه مع إسرائيل .
فالحرب الحالية نجحت فيها حماس لإثارة إسرائيل وجرها للرد العسكرى وخاصة فى رمضان لكسب تعاطف المسلمين وخاصة مصر لإعادة فتح المعابر بحجة دعم غزة ومن ثم مرور كافة الإهابيين ورجال داعش لإحتلال سيناء وتنفيذ الخطة الإمريكية للتقسيم كما فعلت داعش فى كل من سوريا والعراق .
فلا تتعاطفو ايها المصريين نحو هؤلاء المتاسلمين الذين يلعبون على وتر المشاعر لخداعكم للمساهمة فى الضغط على الحكومة المصرية لمساعدة إرهابى غزة قتلة المصريين شركاء الاخوان المسلمين والوقوف الى جوارهم.

شاهد أيضاً

المنسحبون من مشاهدة فيلم ريش اساءوا لأنفسهم وشككوا فى قدرات حكام مهرجان” كان “

أشرف حلمى أثار انسحاب عدد من الفنانين قاعة عرض الفيلم المصري “ريش” في مهرجان الجونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *