السبت , مايو 15 2021

ألمانيا لها "الحق" في طرد موظف وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية على خلفية قضية التجسس

توترت العلاقات مع ألمانيا في أعقاب تسرب معلومات مفادها أن عملاء أمريكيين تجسسوا على الهاتف المحمول لميركل

قال وزير الخارجية الألماني، فرانك وولتر- ستينميير، إن قرار طرد موظف وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) من العاصمة الألمانية برلين هو رد فعل “مناسب على خرق الثقة” بين ألمانيا والولايات المتحدة.

وحض الوزير الألماني الإدارة الأمريكية على ضرورة تبني تعاون أمني “صادق” بين البلدين.

وكان ستينميير يشير إلى حادثتي تجسس اتهمت بهما الولايات المتحدة وأديا إلى قرار طرد موظف سي آي إيه.

وينوي وزير الخارجية الألماني مناقشة مزاعم التجسس مع نظيره الأمريكي، جون كيري.

ومضى الوزير الألماني في القول إن بلاده ترغب في “إحياء الشراكة” مع الولايات المتحدة.

دعا وزير الخارجية الألماني إلى ضرورة إحياء الشراكة مع واشنطن على أساس الاحترام المتبادل

ومن المقرر أن يجري الوزيران في وقت لاحق مباحثات في العاصمة النمساوية فيينا على هامش اجتماع مخصص لمناقشة البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وشهدت العلاقات الألمانية الأمريكية توترا السنة الماضية في أعقاب تسرب معلومات مفادها أن عملاء أمريكيين تجسسوا على الهاتف المحمول الخاص بالمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل.

وأضاف الوزير الألماني أن التعاون مع الولايات المتحدة “يجب أن لا يقوم على الثقة فقط وإنما على الاحترام المتبادل”.

ويذكر أن موظف السفارة الأمريكية في برلين الذي يواجه الطرد من الأراضي الألمانية هو عميل لسي آي إيه.

وكان هذا الموظف صلة وصل بين سي آيه إيه ومصادر في ألمانيا إذ استطاع الحصول على وثائق سرية خاصة بالحكومة الألمانية.

واعتقلت الحكومة الألمانية الأسبوع الماضي موظفا كان يعمل في جهاز استخباراتها للاشتباه في تجسسه على الحكومة الألمانية.

وذكرت تقارير أن الموظف المعتقل ربما حاول تجميع معلومات في شأن لجنة برلمانية ألمانية تحقق في فضيحة التجسس المنسوبة لوكالة الأمن القومي الأميريكة.

وذكرت تقارير أن السلطات الألمانية تحقق حاليا مع موظف في وزراة الدفاع الألمانية على خلفية قضية التجسس.

وكانت ميركل قالت الخميس إن التجسس على الحلفاء “إهدار للطاقة. إننا نواجه مشكلات كثيرة. ينبغي أن نركز على القضايا المهمة”.

وأضافت ميركل قائلة “خلال الحرب الباردة، ربما كانت الثقة العامة معدومة لكن اليوم فإننا نعيش في القرن الواحد والعشرين ونواجه تهديدات جديدة”.

ولم تنف الولايات المتحدة المزاعم التي تفيد بأن الموظف المعتقل الأسبوع الماضي الذي كان يعمل في جهاز استخباراتها نقل وثائق سرية لوكالة الأمن القومي الأمريكية.

شاهد أيضاً

عاجل السعودية تلزم الوافدين بهذا الأمر

نازك شوقى في إطار متابعة محمد سعفان، وزير القوى العاملة، على مدار الساعة يوميا مع المكاتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *