الثلاثاء , يونيو 16 2020

وزير الزراعة يلتقى نظيريه السعودى والسودانى بالكويت لبحث سبل التعاون

التقى الدكتور أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، فهد عبد الرحمن بن غنيم وزير الزراعة السعودى، وإبراهيم محمود حامد وزير الزراعة السودانى، لبحث سبل التعاون الزراعى المشترك بين مصر وكل من البلدين.

جاء ذلك على هامش الدورة الثالثة والأربعين، للمجلس التنفيذى للمنظمة العربية للتنمية الزراعية والذى يعقد بدولة الكويت، لمناقشة ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية من أعمال المنظمة، وكذلك الأنشطة المستقبلية التى تقوم بها المنظمة فى الفترة القادمة.
وخلال اجتماعهما أكد أبو حديد ونظيره السعودى على أهمية التعاون والتكامل الزراعى بين الدولتين، وأهمية الاستثمارات الزراعية السعودية فى مصر، والتى يقوم بها القطاع الخاص، خاصة أن هناك شركتين من كبرى شركات الاستثمار الزراعى السعودى تعملان فى مصر، وضرورة دعم هذه الاستثمارات وتطوير سبل الاستثمارات فى الفترة المقبلة .
ولفت الجانبان إلى ضرورة وضع أطر رئيسية ومستقبلية لوضعها فى اتفاقية تعاون سيتم توقيعها خلال زيارة الوزير السعودى، إلى مصر، حيث دعاه أبو حديد إلى زيارة قريبة لمناقشتها، وبحث أوجه التعاون ذات الاهتمام المشترك فى كافة المجالات الزراعية.

وعرض أبو حديد خلال لقائه ووزير الزراعة السودانى الموقف الحالى لشركة التكامل الزراعية بين مصر والسودان وكيفية توفير المناخ المناسب للمستثمرين المصريين فى مجال الزراعة من القطاع الخاص للحصول على مساحات زراعية فى السودان واستصلاحها، خاصة بعد تأكيد رئيس الجمهورية السودانى على دعوته خلال زيارة الوفد المصرى .

وأشار أبو حديد إلى أنه بالرغم من أن مصر كانت قد شهدت خلال العامين الماضيين بعض من التغييرات، إلا أن الأمور عادت إلى نصابها الطبيعى، مؤكدا على أن الوضع خلال الفترة المقبلة سيكون أكثر استقرارا لاستثمارت زراعية أفضل.

كما أكد على أن الاستثمارات الزراعية المصرية فى السودان سيكون لها أثر إيجابى على التكامل بين مصر والسودان وأنه من الضرورى الإسراع فى تنظيم هذه الملفات، وخاصة فيما يخص الشركة المصرية السودانية لوضع خطوات ملموسة على أرض الواقع خلال الفترة المقبلة، مبدياً رغبته فى زيارة قريبة للسودان لبحث هذه الموضوعات لعرضها على حكومة البلدين .

وأشار وزير الزراعة إلى أهمية اتحاد البلدين فيما يخص المستقبل فى المجال الزراعى، وصياغة خطوات واضحة لإحداث هذا التكامل، وأن التأخر فى ذلك أمر من شأنه أن يفاقم الموقف السلبى على البلدين، لافتاً إلى أن مشروع التكامل الزراعى موجود فعلياً و مساحته محددة، وأن هناك مساحة مميزة ضمن تلك المساحة تبلغ 20 ألف فدان ومن الممكن البدء بها كنموذج جيد يتم من خلاله الزراعة، لتشجيع الشركات الخاصة على الإقبال الاستثمارى والاستصلاح الزراعى وأنه يمكن عمل نموذجين أحدهما فى الجنوب و الآخر فى الشمال.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

قرارات جديدة للحكومة في مواجهة كورونا يبدأ تنفيذها من اليوم ..

متابعة / أمل فرج أعلن أسامة هيكل، وزير الإعلام ، عن اتخاذ اللجنة العليا لإدارة أزمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *