الجمعة , أكتوبر 22 2021

مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يعقد جلسة طارئة بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة

مراسل بي بي سي يزور مناطق القصف في شرق غزة

00:03:20

شهدي الكاشف

قصفت المدفعية الاسرائيلية أحياء الشجاعية والتفاح واطراف حي الزيتون والشعف، ما أدى الى مقتل وجرح العشرات. ويقول مراسلنا في غزة، إنه زار منطقة الشعف شرقي مدينة غزة وبدت احياؤها الشمالية خالية من السكان

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

يعقد مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الأربعاء جلسة طارئة وضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنها القدس الشرقية.

وقال المجلس في بيان رسمي إن الجلسة تأتي بناء على طلب مندوب مصر الدائم نيابة عن المجموعة العربية ومندوب باكستان الدائم نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي والمراقب الدائم لدولة فلسطين.

وحسب آخر التقديرات الفلسطينية، بلغ عدد القتلى الفلسطينيين في الهجمات الإسرائيلية الجوية والمدفعية 512 معظمهم من المدنيين.

وقال البيان إن الاجتماع سوف يناقش وضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحلية بما فيها القدس الشرقية.

وحسب بيان المجلس، فإن النصاب المطلوب لعقد الجلسة قد توفر وهو 16 دولة من بين إجمالي عدد أعضاء المجلس البالغ 47 عضوا.

نازحة من حي الشجاعية إثر قصف إسرائيل خلف أكثر من 70 قتيلا.

ومن بين الدول التي أيدت عقد الجلسة الصين وروسيا والسعودية وجنوب أفريقيا.

وقتل 16 فلسطينيا وأصيب 20 آخرون، على الأقل، في قصف إسرائيلي الاثنين بمناطق متفرقة بالقطاع، ليرتفع إجمالي القتلى منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة إلى 520 شخصا، بحسب مسؤولين في وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وأسفرت الهجمات الإسرائيلية على القطاع منذ الثامن من هذاالشهر عن إصابة أكثر من 3160 شخصا، إضافة إلى نزوح أكثر من 83 ألف فلسطيني.

وكان الهجوم الإسرائيلي على حي الشجاعية، شرقي قطاع غزة الأحد قد أدى إلى مقتل إصابة العشرات، ليوصف اليوم بأنها أكثر أيام الصراع دموية.

وعرضت صور مروعة للقتلى من المدنيين وقد تناثرت في شوارع الحي.

شاهد أيضاً

مغترب مصرى بالسعودية يدخل في غيبوبة لعام ونصف بسبب الاعتداء عليه والاسرة تناشد وزيرة الهجرة

نازك شوقى تداولت مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة، قضية أحمد عراقي بعنوان “مصري بالسعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *