الأحد , أغسطس 16 2020
كتائب القسام

حماس تنقلب على تركيا وترفض مساعيها .

كتائب القسام
كتائب القسام

الأهرام الجديد الكندى
أكدت وكالة “فرانس برس” للأنباء أنه رغم المساعي التركية الأخيرة لإقناع حركة “حماس” بقبول هدنة لوقف إطلاق النار في غزة برعاية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان شخصيًا، إلا أن حماس رفضت ذلك، إذ أعلن خالد مشعل القيادي بالحركة، أنه يرفض هذا الاقتراح تمامًا.
وأوضحت الوكالة، في تقرير لها اليوم الخميس، أن تركيا كانت تسعي خلف الكواليس لوقف العنف بين “حماس” وإسرائيل في غزة، معتمدة على موافقة قادة “حماس” حتى يتم التوصل إلى تسوية أشمل.
كما أشار السفير الفلسطيني لدى تركيا، نبيل معروف، في تصريح للوكالة، إلى أن أردوغان ناقش العرض مع مشعل عن طريق الهاتف، في محاولة منه لإقناعه لقبول الاتفاق، وذلك بعد اجتماعه مع محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية الأسبوع الماضي.
وأوضح “معروف”، أن أردوغان سافر إلى الدوحة للقاء مشغل لنفس الغرض، حيث أشار إلى ضرورة أن تقبل “حماس” الهدنة أولا قبل التفاوض على شروط الصفقة.
كما أكد “معروف”، أنه عندما أطلقت مصر مبادرتها، طلب من المسؤولين المصريين تأمين وقف إطلاق النار حتى تأتي الوفود من إسرائيل وحماس وبقية فلسطين للقاهرة خلال 24 ساعة لإجراء مفاوضات تستمر خمسة أيام، ومع ذلك رفضت “حماس”.
وأضاف أن حماس كانت تريد فتح معبر رفح والإفراج عن سجناء صفقة شاليط، الذين تم إلقاء القبض عليهم مرة أخرى من قبل الإسرائيليين، وبناء مطار في غزة لضمان حياة أفضل للفلسطينيين قبل الموافقة على الهدنة، مشيرًا إلى أن هذه المطالب كانت حجر العثرة الرئيسي. كما أوضح أن الإسرائيليين لا يريدون أن تكون تركيا في الصورة، ولا مانع لديهم من الوساطة القطرية بجانب المصرية.

شاهد أيضاً

مقتل شاب مصرى بالخارج بطريقة إنتقامية ، وشهيد غربة جديد ، والعقاب شوية فلوس لأسرته وأغلقت القضية

لا يمر علينا يوماً داخل الأهرام ونحن نرصد أحوال الجاليات المصرية بدول العالم ، إلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *