السبت , يونيو 13 2020
أوباما

رسميا : مصر أكثر الدول كرها لأمريكا وبنسبة 85% .

أوباما
أوباما

الأهرام الجديد الكندى
أظهرت دراسة جديدة أجراها «مركز بيو للأبحاث»، أن مصر جاءت في صدارة قائمة الدول الهامة ذات المشاعر السلبية تجاه الولايات المتحدة تليها الأردن في المركز الثانى.
وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة «ديلى ميل»، على موقعها الالكتروني ، أن مكانة الولايات المتحدة باعتبارها القوة الرائدة في العالم جعلها أمة تحظى إما بالحب وإما بالكراهية من قبل دول العالم الاخرى، مضيفة أن تعقيدات السياسة العالمية والصراعات جعلت سمعة الولايات المتحدة في حالة تغير مستمر، سواء عندما توفر المساعدات الإنسانية أو عندما تخوض حربا .
وأشارت «ديلي ميل»، إلى أن الدراسة الجديدة بإمكانها إعطاء واشنطن فكرة أوضح حول مكان تركيز اهتمامها في السنوات المقبلة.
ووفقا لمركز «بيو للأبحاث»، الذي استمع لأراء مواطنين من 44 دولة حول العالم، فان المشاعر المعادية لأمريكا تظهر بشدة في الشرق الأوسط، في حين تأتي مشاعر الدعم من أوروبا وآسيا، وحسب الدراسة فان أكبر المشاعر المعادية للولايات المتحدة تأتي حاليا من مصر، حيث أعطى 85 % وجهات نظر سلبية تجاه «العم سام»، فيما أظهر 10 % فقط دعمهم الولايات المتحدة.
وهى أرقام تأتى بمثابة ضربة قوية للرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي ألقى خطابا حماسيا في القاهرة في 2009 بوعود للتوصل إلى «بداية جديدة» للولايات المتحدة والمسلمين في أعقاب أحداث 11 من سبتمبر وما تلاها من حروب في العراق وأفغانستان.
وجاءت الأردن في المركز الثاني في القائمة بنسبة 85 بالمائة مقابل 12% مؤيد، وتلتها تركيا بـ73%، واحتلت روسيا المركز الرابع، حيث انخفض رد الفعل الموالي لأمريكا 28 نقطة في عام واحد فقط بنسبة 23%، في حين ارتفع عدد المنتقدين إلى 71 %.
وفى المقابل احتلت الفلبين قائمة أكثر الدول تأييدا للولايات المتحدة بنسبة تأييد بلغت 92%، تليها إسرائيل بـنسبة 84%، وجاءت كوريا الجنوبية في المركز الثالث بـنسبة 82%، ثم كينيا والسلفادور بـ80 %.
في الوقت نفسه أظهرت الدراسة أن ايطاليا تربعت على رأس قائمة المؤيدين للولايات المتحدة في القارة الاوربية حيث سجلت نسبة تأييد بلغت 78 % .

 

 

شاهد أيضاً

أسعار الدولار مقابل الجنية المصرى فى زمن الكورونا

 فى أطار المتابعة المستمرة من قبل موقع الأهرام الكندى لجميع تحركات أسعار الدولار والعملات نقدم لكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *