الجمعة , سبتمبر 17 2021

إسرائيل تواصل قصفها لغزة بعد انهيار الهدنة

الطرفان يتبادلان تهم رخق الهدنة.

تبادلت إسرائيل وحماس الاتهامات بخرق الهدنة الإنسانية التي كان من المقرر أن تستمر ثلاثة أيام وانهارت بعد ساعتين من سريان مفعولها.

وقالت مصادر طبية إسرائيلية إن 53 شخصا على الأقل قتلوا في القصف الإسرائيلي، قرب بلدة رفح، جنوبي قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه كان يرد على إطلاق صواريخ من الجانب الفلسطيني.

وأضاف أن اثنين من جنوده قتلوا، بينما يعتقد أن ثالثا أسر، عندما تعرض الجنود الإسرائيليون إلى هجوم انتحاري، وهم يدمرون أنفاقا.

ويبحث الجيش الإسرائيلي عن الجندي هادار غولدن، وعمره 23 عاما، الذي يعتقد أن حماس أسرته عندما هاجم رجالها جنودا إسرائيليين وهم يهدمون أنفاقا.

وقالت وزارة الصحة في غزة أن العشرات قتلوا تحت القصف الإسرائيلي، مباشرة بعد الحادث.

ولم تؤكد حماس كما لم تنف أسر جندي إسرائيلي.

وقال والد الجندي، سيمحا، في بيان إن عائلته “على ثقة بأن إسرائيل ستفعل كل شيئ لإعادة هادار إلى بيته”.

والد الجندي يقول إنه واثق من أن إسرائيل ستفعل كل شيء لإعادته.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، كلا من قطر وتركيا إلى استخدام نفوذهما للإفراج عن الجندي الإسرائيلي.

وقتل نحو 1500 فلسطيني، أغلبهم مدنيون، في النزاع، بينما قتل من الإسرائيليين 63 شخصا أغلبهم عسكريون.

وتم التوصل للهدنة بوساطة أمريكية وأممية، من أجل وقف العنف على المدنيين، وجاء ذلك بعد انسداد واجهته المساعي الدبلوماسية.

وحمل البيت الأبيض حماس مسؤولية خرق الهدنة، واصفة الهجوم على الجنود الإسرائيليين، “بالهمجي”.

وصرح وزير الخارجية المصري سامح شكري لبي بي سي بأن “مصر مستعدة لاستقبال الوفود الإسرائيلية والفلسطينية وأنها لم ترجئ أو تعتذر عن استقبالها، ولكن الأحداث المتجددة في غزة ألقت بظلالها وستؤدي إلى تأخر بدء التفاوض لحين التزام الطرفين بالتهدئة”.

ساعات الهدنة

ففي الصباح بدت غزة هادئة، إذ توجه العديد من الفلسطينيين إلى المناطق التي تعرضت للقصف، للتحقق من مصير بيوتهم.

ولكن وزارة الصحة في غزة افادت بأن 53 فلسطينيا، على الأقل، قتلوا، وأصيب نحو المئة في هجوم إسرائيلي قرب بلدة رفح جنوبي القطاع، بعدما بدأت الهدنة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، يغال بالمور، قال لبي بي سي، إن القوات الإسرائيلية ردت على هجوم من حماس.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، إن “الإسرائيليين هم من بدأوا بخرق الهدنة، وأن المقاومة الفلسطينية كانت في حالة الدفاع عن النفس”.

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *