السبت , سبتمبر 18 2021

سقوط النظام الحالى خلال ثلاثة أشهر .

السيسى 11

 

الأهرام الجديد الكندى
قال الناشط محمد فوزي، أحد المشاركين في حملة جمع توقيعات ضد رفع الأسعار، اليوم، إن حملة “جوعتونا” التي أطلقها المنضمون لتكتل “بيان القاهرة” السياسي المعارض ستؤدي إلى انهيار النظام الحالي في غضون ثلاثة أشهر. وتهدف الحملة إلى استغلال إحياء الذكرى الأولى لمجزرة فض اعتصام رابعة والنهضة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، والتي توافق 14 أغسطس القادم، وإحياء الذكرى الثالثة لأحداث محمد محمود، الذي قتل فيها عشرات الثوار. وأضاف فوزي، مؤسس حركة “تحرر”، أن “النظام الحالي سينهار خلال الشهور الثلاثة القادمة شريطة استغلال هذه الأحدث بشكل جيد”. وأشار إلى أن حملة “جوعتونا” وزعت حتى الآن ما يقرب من 10 آلاف استمارة في ثلاث محافظات هي القاهرة وكفر الشيخ والدقهلية، وسيتم توزيع الاستمارات على المحافظات الأخرى خلال الأيام المقبلة”. وتابع فوزي، أن “الهدف الرئيس من الحملة هو إعادة ترميم جسور الحوار بين الثوار والمواطن عبر النزول في الشارع والحوار بالمنطق والفكر”. وأوضح أن “هناك تجاوبًا كبيرًا وتأثيرًا للحملة الأمر الذي جعل أكثر من 100 محام من أعضاء الحزب الوطني المنحل يتقدمون ببلاغات ضد الموقعين على بيان إطلاق الحملة”، مشيرًا إلى أن الحملة سيكون لها مقر رسمي بالقاهرة خلال أيام. كان ناشطون من أعضاء ما يعرف بـ “بيان القاهرة”، بدأوا الأسبوع الماضي حملة جمع توقيعات، على استمارة لرفض قرار الحكومة بخفض جزئي للدعم ورفع أسعار الطاقة. وقال “بيان القاهرة”، الذي دشنه معارضون في مايو الماضي، في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إنه “بدأ حملة توقيعات استمارة جوعتونا الناطقة بلسان حال فقراء مصر الرافضين لرفع الدعم عن مصادر الطاقة”. وكانت الحكومة المصرية أعلنت في شهر يونيو الماضي عن برنامج لتحرير أسعار الطاقة والوصول بها للمستويات العالمية خلال 5 سنوات، رفعت على إثرها سعر وقود السيارات شهر يوليو الجاري، بنسب تتراوح بين 6.8% إلى 175%، فيما رفعت أسعار وقود المصانع بنسب تتراوح بين 12.5% إلى 75%. وتقول الحكومة، إنها تسعى إلى تخفيض الدعم الموجه للمحروقات خلال العام المالي الجاري 2014/ 2015 بنحو 44 مليار جنيه، ليصل إلى 100.3 مليار جنيه.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

رسالة تهديد بتفجير مجمع المحاكم بالمنيا تثير الذعر بين المواطنين

نازك شوقى كشف مصدر أمني تفاصيل تداول منشور على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بتحذير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *