الإثنين , يونيو 22 2020

الشعب المصرى يخشى خطابات السيسى خوفا من قرارات تقشفيه أخرى .

السيسى-300x216

 

الأهرام الجديد الكندى
لم يهدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، فرصة أطل فيها على الشعب إعلاميًا، إلا وطالبه بمزيد من التقشف والتحمل للقرارات الاقتصادية القاسية، التي أصدرتها الحكومة منذ توليه رئاسة الجمهورية، وأثارت غضب الشارع المصري.
أحدث تلك المطالبات كانت اليوم، عندما طالب رئيس الجمهورية، خلال كلمته في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رئيس وزراء إيطاليا ماتيو رينزي؛ لبحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، المصريين بأن يمنحوه المزيد من الثقة والتعاون مع الدولة، مؤكدًا لهم أن القادم أفضل، وأن المستقبل ينذر بتحقيق مزيد من الآمان والتقدم.
وأشاد السيسي، خلال كلمته، بتحمل الشعب المصري للإجراءات والقرارات الاقتصادية الأخيرة، مطالبًا المواطنين بمزيد من التحمل لما هو قادم، قائلًا: “رغم قسوة الإجراءات الاقتصادية السابقة التي اتخذتها الحكومة إلا أن الشعب المصري تحملها، وسوف يشعر بتحسن قريبًا”، لتصبح القرارات الاقتصادية التي يشير لها الرئيس في كل حوار، يطل به على الشعب من جديد، شبح يطارد المصريين من وقت لآخر.
كانت مؤسسة الرئاسة، أصدرت في الأونة الأخيرة عددًا من القرارات الاقتصادية المثيرة للجدل والتي تسببت في غضب الشارع المصري، على رأسها زيادة أسعار الوقود والطاقة، وعدد من السلع الغذائية وغير الغذائية.

شاهد أيضاً

اعتذار رسمي لصحيفة أمريكية ، بعد الادعاء على المسلمين ..

متابعة / أمل فرج تطل علينا بين الحين و الحين مواقف ، أو تصريحات ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *