الثلاثاء , سبتمبر 28 2021

اشتباكات في عرسال بين مسلحين “متسللين من سوريا” والجيش اللبناني

الاشتباكات وقعت بعد القبض على أحد قادة المسلحين، كما يقول الجيش اللبناني.

استولت عناصر من المعارضة السورية على مركز للشرطة اللبنانية في بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود مع سوريا، وذلك إثر اشتباكات بين تلك العناصر وقوات من الجيش اللبناني، حسبما ذكرت وكالة الاسوشيتد برس للأنباء.

وقال الجيش اللبناني إن “مجموعة من المسلحين الغرباء من جنسيات مختلفة” هاجمت “مواقع الجيش ومراكزه في منطقة عرسال”.

واندلعت الاشتباكات بين الجانبين عقب إلقاء الجيش اللبناني القبض على أحد قادة المسلحين، ويدعى عماد احمد جمعة الذي قال الجيش إنه اعترف بانتمائه إلى جبهة النصرة.

واسفرت الاشتباكات عن مقتل عدد من المدنيين والعسكريين واصابة عدد آخر بعد أن تضامن ابناء البلدة مع القوى العسكرية والأمنية كما ذكر الجيش اللبناني في بيان.

وذكر جنرال في الجيش اللبناني أن المعارضة السورية أسرت عددا من جنود وضباط الجيش.

وأوضح الجنرال الذي لم يكشف عن هويته لوكالة اسوشيتد برس ان المسلحين اعتقلوا عددا من الضباط والجنود من منازلهم كما اعتقلوا جنديين كانا يقودان شاحنة. ولم يتضح ما اذا كان هؤلاء تم اقتيادهم عبر الحدود الى سوريا أم ما زالوا في بلدة عرسال داخل لبنان.

وقال الجيش في بيانه إن مجموعات مسلحة خطفت عددا من جنود الجيش وقوى الأمن الداخلي، وهم “عزّل في منازلهم يمضون اجازاتهم بين أهلهم، واخذوهم رهائن مطالبين باطلاق احد اخطر الموقوفين لدى الجيش”.

وارسلت الحكومة اللبنانية تعزيزات إلى المنطقة.

ويقيم في عرسال عشرات الالاف من اللاجئين السوريين وتتمتع المعارضة السورية بتأييد عريض في أوساطهم.

وتأتي هذه التطورات في اعقاب كمين نصبته القوات السورية تعاونها قوات من حزب الله للمعارضة السورية قتل فيه 50 مقاتلا على الأقل من عناصر تنظيمي “الدولة الاسلامية” و”جبهة النصرة” في منطقة القلمون الحدودية المحاذية للحدود اللبنانية.

وقال المرصد السوري المعارض ومقره لندن إن معارك بين الطرفين دارت طيلة ليلة الجمعة والساعات الاولى من يوم السبت، مضيفا ان القوات الحكومية وحلفاءها من حزب الله تكبدت سبعة قتلى على الاقل.

وتشهد المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا توترا متصاعدا بسبب الحرب الأهلية في سوريا والتى تستمر منذ ما يزيد على 3 سنوات.

وتزايد التوتر بشكل خاص داخل عرسال منذ استعادت الحكومة السورية بلدة يبرود الحدودية من مقاتلي المعارضة نهاية الأسبوع الماضي.

شاهد أيضاً

بيان من المتحدث الرسمى للشرطة السعودية بشأن القبض على وافد مصرى بسبب أمر مخل

نازك شوقى أعلن المتحدث الرسمى لشرطة منطقة مكة المكرمة قوله إن «المتابعة الأمنية لمكافحة جرائم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *