الجمعة , أغسطس 19 2022
محمد عربى عابدين

اغتيال حلم .. بقلم محمد عربي عابدين .

اليكم قصة يا اصدقائـــي قصة طفل بالابتدائــــــــــــــــي

شايل شنطة مدرستــــه وماشي وسط معسكر الدخـــــــلاء
بدون خوف ولا رهبـــــة بيقول اي كان راجل فـــــــــــــداء
بيغني القدس دي عربية ولها مني كل الـــــــــــــــــــــولاء
ومرة هو في طريقـــــــه قال لجندي من جنود الاعـــــــــــــداء
نحن الاقوي والاشجــــــع وانتم لن تكونوا سوي الجبنــــــــــــاء
عمل عقله بطفل صغيـــــر واطلق عليه رصاصة في الاحشــــــــاء
سقط الطفل علــــي الارض وبيده قطــــــــــــــــــــــــرة مــــــــــــاء
قالــــــــــــــــــها وهو يموت انا شهيد من آلاف الشهــــــــــــــــــــداء
حتي لو جفت الماء من الارض لن تستطيعوا علي قدسنا استيـــــــــــلاء
الشهادة دي فخر لــــــــــــــي والتضحية هـــــــــــــــــــــــــــــي رداء
وكل ما تفعلوه لن يخمدنــــــا وما يزيدنا سوي عزة وكبريـــــــــــــــاء
مات الطفل والنــــــــــــاس تلتف والعيون تزرف الدموع البكــــــــــــــــاء
ليس البكاء علـــــــــــــــي الطفل ولكن علي حال ملوك العرب والرؤســــاء
واه قدســـــــاه

شاهد أيضاً

كمال زاخر

صرخات تحذير وتنبيه حملتها صفحات كتابى “العلمانيون والكنيسة ـ صراعات وتحالفات”

قبل نحو أربعة عشر عاماً اطلقت صرخات تحذير وتنبية حملتها صفحات كتابى “العلمانيون والكنيسة ـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *