الخميس , سبتمبر 16 2021

مقتل أكثر من 20 شخصا في القتال من أجل السيطرة على مطار طرابلس

ليبيا (طرابلس)

تتحارب اثنين من الميليشيات منذ 3 أسابيع من أجل السيطرة على مطار طرابلس

قتل أكثر من 20 شخصا في القتال الدائر بين اثنين من الميليشيات المتناحرة في ليبيا تسعى كل واحدة منهما ومنذ نحو ثلاثة أسابيع إلى بسط سيطرتها على مطار العاصمة طرابلس، حسبما أفادت الحكومة الليبية.

وقالت الحكومة الليبية في بيان صادر عنها إن “مستشفيات طرابلس استقبلت 22 جثة و72 جريحا. لا تزال لجان الوساطة تحاول إيقاف العنف وعودة الحياة في طرابلس إلى مجاريها”.

وأضافت الحكومة الليبية قائلة إن “لجان الوساطة واجهت صعوبات بسبب تعنت الميليشيات التي تهاجم المدينة”.

وتهاجم ميليشيا إسلامية متحالفة مع ميليشيا مصراته غربي ليبيا مطار طرابلس بالقذائف والمدفعية في محاولة لإخراج ميليشيا الزنتان منه حيث استولت عليه بعد سقوط طرابلس في عام 2011.

وحاربت ميليشيا مصراته وميليشيا الزنتان جنبا إلى جنبا في الماضي لإسقاط نظام القذافي لكن المنافسة بينهما أخذت أشكالا عنيفة من أجل السيطرة على مرافق الدولة الليبية بعد سقوط نظام القذافي.

وتشكل في بنغازي تحالف بين مقاتلين إسلاميين ومتمردين سابقين لمحاربة القوات الليبية بحيث تمكنوا من السيطرة على معسكر كان تابعا للقوات الخاصة الليبية وطردها من مدينة بنغازي.

ويذكر أن الحكومة الليبية وقواتها المسلحة التي تشكو من الضعف لم تتمكن من السيطرة على الميليشيات المسلحة وفرض هيبة الدولة.

ورغم أن القتال خف في طرابلس صباح الأحد، فإن أعمدة الدخان السوداء المنبعثة من خزان وقود محترق كان قد أصيب بقذيقة السبت تلبد سماء طرابلس.

وأجلت معظم السفارات الغريبة موظفيها من ليبيا جراء تدهور الوضع الأمني فيها نتيجة الاقتتال المتصاعد بين الميليشيات المتناحرة في طرابس وبنغازي مخافة أن ينزلق البلد إلى حرب أهلية بعد مرور ثلاث سنوات على الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.

شاهد أيضاً

احباط محاولة سرقة خط بترول بالظهير الصحراوى الغربى

نازك شوقى اكتشف مسئول بشركة أنابيب البترول، وجود «محابس» مثبتة بقعة أرض متواجد بها خط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *