الجمعة , سبتمبر 17 2021
جاستن ترودو

فضيحة لزعيم الحزب الليبرال الكندي بعد قيامه بزيارة مركز تجمع لداعش

 تعرض زعيم حزب الليبرال الكندي لفضيحة مدوية تكاد تعصف بأمالة في الوصول لمقعد رئيس وزراء كندا في الانتخابات الفيدرالية التي ستجري في العام المقبل.
حيث قام جاستن ترودو بزيارة ما يسمي “مسجد السنة النبوية” الواقع في مدينة مونتريال الكندية، الفضيحة التي حلت علي ترودو ليس لكونه زار مسجدا بالطبع ،ولكن لأن هذا المسجد بالذات قد تم إدارجة من قبل المخابرات الأمريكية في العام الماضي، كمركز تابع للفكر الوهابي وله صلات بتنظيم القاعدة كما قال حزب المحافظين الكندي أن المسجد والقائمين عليه لهم صلات بداعش أيضا.
من ناحيتة رد جاستن ترودو بأنه قام بزيارة كل المساجد الكندية تقريبا، وأن زيارته زيارة عادية، كما أن كون المسجد قد تم وضعه من قبل الحكومة الأمريكية كمركز تابع لمنظمات إرهابية، فنحن كنديون وليس كل ما تقوله المخابرات الأمريكية صحيحا.
طارق فتاح رئيس الكونجرس الكندي الإسلامي وصف رد “ترودو” بالفاحش مضيفا أن الكل يعلم أن مسجد السنة النبوية له صلات بالتنظيمات الإرهابية وأننا كمسلمين نعرف ذلك جيدا.
هذا وتشير استطلاعات الرأي لتقدم جاستن ترودو وحزبه علي حزب المحافظين الحاكم واستطاع الزعيم الشاب أن ينهض بحزب الليبرال من الكبوة التي تعرض لها في انتخابات 2011، فهل سيستمر تقدم ترودو حتي الانتخابات القادمة في 2015 أم أن فضيحة مسجد السنة النبوية ستطيح بأحلامه وأحلام حزب الليبرال هذا ما ستفسر عنه نتائج استطلاعات الرأي القادمة

شاهد أيضاً

حيثيات بشأن قرار البنك المركزي المصري الأخير

قررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصري في اجتماعها اليـوم الخميس الموافـق 16 سبتمبر2021، الإبقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *