الإثنين , مايو 27 2019
الرئيسية / أخبار العالم / هجمات الدولة الإسلامية “لم توقف ضخ النفط الكردي عبر تركيا”

هجمات الدولة الإسلامية “لم توقف ضخ النفط الكردي عبر تركيا”

ضخ النفط الكردي بصورة مستقلة أثار اعتراضات من جانب الحكومة المركزية في بغداد

يعمل خط أنبوب النفط التابع لحكومة إقليم كردستان العراق والذي يمر عبر تركيا بشكل طبيعي ويضخ 120 ألف برميل يوميا من النفط الخام بالرغم من تقدم مسلحي الدولة الإسلامية (داعش سابقا) في شمالي العراق.

وقال مصدر من العاملين في قطاع النفط إن “تدفق النفط الخام مستمر بدون توقف، ويضخ نحو 120 ألف برميل يوميا”، حسبما نقلت عنه وكالة رويترز.

وأضاف أنه حتى “بعض الحقول مثل طقطق تسجل بالفعل أعلى معدلات إنتاج لها”.

وعزز مسلحو الدولة الإسلامية من مكاسبهم الخميس بعد أن استولوا على المزيد من البلدات وعززوا من وجودهم بالقرب من المنطقة الكردية في هجوم أثار قلق بغداد والقوى الإقليمية.

وبدأ تشغيل خط أنبوب النفط المستقل التابع لحكومة إقليم كردستان العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويتصل بخط الأنابيب التابع للحكومة المركزية في بغداد بين كركوك وجيهان على الجانب التركي من الحدود.

وينقل النفط الخام الكردي إلى ميناء جيهان على البحر المتوسط.

وتوقف إنتاج خط الأنابيب بين كركوك وجيهان بسبب تعرضه لهجمات متتالية.

وبدأت حكومة كردستان العراق نقل أول شحنة مستقلة من صادرات النفط عبر جيهان إلى الأسواق العالمية في مايو/أيار الماضي.

لكنها واجهت اعتراضات قوية من بغداد ومحاولات لعرقلة نقل الشحنات، إذ أن الحكومة المركزية ترى نفسها بأنها السلطة الوحيدة بشأن النفط العراقي.

وكانت آخر ناقلة تقل 260 ألف برميل من النفط الكردي غادرت جيهان يوم الأحد الماضي.

وحتى هذا الأسبوع، ظلت قوات البيشمركة الكردية تتصدى لمحاولات مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية التقدم في المنطقة المحيطة ببلدة قره قوش.

لكن يبدو أن هذه القوات تخلت عن مواقعها مساء الأربعاء. وفر مئات الآلاف من العراقيين من هجمات المسلحين من بينهم المسيحيون والإيزيديون الذين لجأوا إلى المنطقة الكردية.

شاهد أيضاً

شهيدة العنف العائلى باستراليا

الكنيسة القبطية باستراليا تودع شهيدة العنف العائلى بحضور أسقف وكهنة إيبارشية سيدنى .

أشرف حلمى ودعت الكنيسة القبطية الأرثودكسية باستراليا اليوم السبت ٢٥ مايو جثمان السيدة جيهان كيرلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *