الثلاثاء , سبتمبر 28 2021

هل ينجح العبادي في تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق؟

بعد أشهر من التكهن والتخمين، كلف الرئيس العراقي فؤاد معصوم يوم الإثنين 11 آب/أغسطس مرشح التحالف الوطني العراقي حيدر العبادي بتشكيل حكومة جديدة للبلاد.

حيدر العبادي

شغل العبادي منصباً قيادياً في حزب الدعوة

ويأمل العراقيون أن يمثل تكليف العبادي آخر حلقات الدراما السياسية التي يتابعونها عن كثب وبقلق شديدين نظراً لما يترتب على قرارات الطبقة السياسية من تبعات أمنية وعسكرية خاصة في ظل تقدم تنظيم (الدولة الإسلامية) شمالي العراق والتهديد الذي يشكله التنظيم على كافة أنحاء البلاد.

وفي وقت سابق، ألقى رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بياناً متلفزاً حذر فيه رئيس البلاد من مغبة “خرق الدستور” ما إذا لم يطلب منه تشكيل الحكومة، وأكد فيها تمسكه بـ “الاستحقاق الدستوري” بعد فوز ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات النيابية التي أجريت في نيسان/أبريل الماضي.

ويأتي نبأ اختيار حيدر العبادي من ائتلاف دولة القانون في ظل استنفار أمني واسع في بغداد من قبل قوات أمنية ووحدات مسلحة موالية للمالكي متمركزة في مناطق حساسة في العاصمة.

يشار إلى أن العديد من الشخصيات العراقية والدولية البارزة كانت قد أكدت في الأيام الماضية على أهمية اختيار شخصية توافقية تضمن مشاركة كافة أطياف المجتمع العراقي في العملية السياسية و العمل سوية لدرء الخطر الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية. كان من ضمن هؤلاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي حذر من تعكير المياه التي يسعى العراقيون والعالم لإبقائها صافية على حد تعبيره، وأكد على أهمية تشكيل حكومة توافقية تعمل على تبديد مخاوف البعض من ترسيخ الطائفية. كما أعربت المرجعية الدينية الشيعية متمثلة بالسيد علي السيستاني عن تحفظها إزاء “التشبث بالمناصب”.

هل يقبل نوري المالكي بتكليف غيره لرئاسة الوزراء؟

هل يشكل تكليف حيدر العبادي خرقاً للدستور العراقي كما يدعي المالكي؟

أم أن اختيار شخصية أقل استقطاباً ضرورة تقتضيها حساسية المشهد العراقي اليوم؟

هل ينجح حيدر العبادي في تشكيل حكومة وحدة وطنية؟

شاهد أيضاً

بيان من المتحدث الرسمى للشرطة السعودية بشأن القبض على وافد مصرى بسبب أمر مخل

نازك شوقى أعلن المتحدث الرسمى لشرطة منطقة مكة المكرمة قوله إن «المتابعة الأمنية لمكافحة جرائم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *