الأحد , سبتمبر 19 2021
مغنى الراب

بالفيديو والصور: مغنى راب مصرى جديد ينضم لداعش .

مغنى الراب
مغنى الراب

الأهرام الجديد الكندى
على خطى مواطنه «إسلام يكن».. جاء التحول الدرامي في حياة البريطاني من أصل مصري عبدالمجيد عبدالباري، من مغني «راب» ناجح في لندن إلى «قاطع الرؤوس الجديد» في تنظيم الدولة الإسلامية (داعش سابقًا).
نشأ عبد المجيد عبدالباري (23 عامًا) في لندن وتعلم في مدارسها على الطريقة الغربية، بعد انتقال والدته «رجاء» إلى لندن في 1990، عقب منح والده حق اللجوء.
المصري «قاطع الرؤوس الجديد» بعد «أبو سلمة بن يكن»، من مواليد بريطانيا، فهو من سكان مايدا فيل الراقي، وهو نجل القيادي عادل عبد المجيد عبد الباري المتهم في تفجير سفارتي أميركا في نيروبي ودار السلام عام 1998، حسبما ذكرت صحيفة «الشرق الأوسط».
ونقلت الصحيفة عن قيادي أصولي في لندن، على صلة بـ«عبدالباري» قوله إن الأخير سافر منذ أكثر من عام إلى سوريا، ونفى أن يكون قد حدث له غسل مخ قبل سفره إلى سوريا للقتال في صفوف «داعش»، واعتبر القيادي أن قاطع الرؤوس «يعيش الآن في عزة، سلاحه بين يديه، لا يبغي إلا الشهادة ورحمة ربه».
إلا أن بداية الحديث عن وجود عبدالمجيد عبدالباري في سوريا، كانت في 31 ديسمبر 2013، حينما كتبت صحيفة «ديلي ميل»: «مغني راب بريطاني يترك أسرته، الذي يبلغ سعر منزله في مايدا فيل غربي لندن مليون جنيه استرليني»، قائلا لهم «تركت كل شىء في سبيل الله».
وفي 9 مارس الماضي، كتب عبدالمجيد في حسابه على «تويتر»، أنه وشخص آخر يدعى (أبو حسين) اختطفا من قبل جماعات متشددة أخرى تقاتل في سوريا، حيث تعرض للاعتداء وسرقة سيارتهما وتليفوناتهما.
ويقول أصدقاؤه إن رفيقهم، مغني الراب الطموح، تحول إلى اعتناق فكر الإسلام المتشدد بشكل متزايد منذ مشاركة القوات البريطانية في حربي أفغانستان والعراق (2001، 2003).
وشارك عبدالمجيد آخرين في فرق «الراب» المستقلة وأنتجوا عشرات من الأغاني والفيديوهات، وأذيعت أغانيه على راديو «بي بي سي 1».
وتبادل بريطانيون على «تويتر» صورًا لعبد المجيد الذي صوًر نفسه وهو يرفع رأسًا بشرية مقطوعة بين يده في الرقة، وفي اليد الأخرى يرفع إصبعه بعلامة «التوحيد والشهادة، وكذلك صورًا أخرى لرؤوس جنود سوريين على درابزين معدني».
وحذر عبد المجيد في يونيو الماضي: «إن الصراع سينتقل إلى الغرب، والأسود قادمون إليكم أيها الكفار».. وكتب أكثر من تغريدة بعد أن التحق بـ«داعش» منها «يا الله امنحنا الشهادة»، وأرسل صوره وهو يحمل الكلاشنيكوف تحت عبارة «جنود الله».
وأغلقت شبكة «تويتر» حساب عبد المجيد ([email protected]) مؤخرًا لصلته بـ«داعش» وصور الرؤوس المقطوعة التي ينشرها على حسابه، إلا أننا تمكننا من تتبعه على المواقع المهتمة بالشبكات الاجتماعية، مثل موقع «Twitaholic» الذي أظهر أن عبد المجيد دشن حسابه على «تويتر» في 14 مايو 2013، ويلقب نفسه بـ«الإرهابي»، وأنه من مصر.
ويشير الموقع إلى أن عدد متابعيه أكثر من 6 آلاف، بعدد تغريدات بلغ 58,488 شاهدها أكثر من 105 ألف شخص.
وعلى موقع «FavStar» الشهير، وجدنا حسابًا لعبدالمجيد عبدالباري، الذي ظهر ممسكًا ببندقية، وسمى نفسه على «أبو الكلاشينكوف».
وبيًن «FavStar» أبرز تغريدات كتبها عبدالمجيد على «تويتر»، إحداها يتحدث فيها عن افتقاده لوالده وتمنيه أن يلتقيه في الجنة، وفي أخرى قال إن «الشىء الوحيد المضمون في الحياة هو القبر». واليكم مقطع  فيديو لأغنية راب للمذكور

421

 

https://www.youtube.com/watch?v=IZ2p-XB9GHk

 

شاهد أيضاً

العناية الإلهية تنقذ عروسين من الموت فى الصباحية بعد تفحم شقة الزوجية”بالصور”

نازك شوقى أنقذت العناية الإلهية زوجين بعد أن اندلعت النيران بشقتهما وذلك خلال نومهما فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *