الإثنين , سبتمبر 27 2021

تحركات السيسى تجبر أمريكا على دعم موازنة مصر بمليار دولار .

السيسى  وأوباما

 

الأهرام الجديد الكندى
قال داريل عيسى، عضو الكونجرس الأمريكى، إنه ناقش مع الرئيس عبدالفتاح السيسى لمدة ساعتين العديد من القضايا الإقليمية والثنائية، خاصة القضايا الاقتصادية بين البلدين وعودة الاقتصاد المصرى إلى وضعه الطبيعى.
وأضاف «عيسى» فى مؤتمر صحفى بمقر الرئاسة عقب لقائه الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، أنه ناقش مع الرئيس الوضع فى سيناء والمنطقة الغربية المصرية مع ليبيا وتهريب الأسلحة، مشيراً إلى أن هذا هو اللقاء الأول مع الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ انتخابه.
ورداً على سؤال حول ما إذا كانت زيارة الرئيس السيسى إلى روسيا تؤثر على العلاقات المصرية الأمريكية، قال عضو الكونجرس إن مصر دولة مهمة فى المنطقة والعالم، والولايات المتحدة لا تشعر بأى تهديد من زيارة الرئيس إلى روسيا.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة خصصت نصف مليار دولار فى موازنتها الحالية كمساعدات عسكرية إلى مصر، كما سيتم تخصيص مبلغ مليار دولار خلال العام المقبل، وهذا يدل على أن العلاقات بين البلدين ما زالت قوية.
وأضاف «عيسى»: «لم نندهش من التقارب بين مصر وروسيا لأن مصر دولة مهمة فى المنطقة ومن الطبيعى أن روسيا تسعى لإقامة علاقات قوية مع القاهرة».
وأوضح: «ما زلنا نعمل على تفاصيل تطوير التعاون فيما يتعلق بصفقة طائرات الأباتشى للقاهرة خلال المرحلة المقبلة وكذلك التدريب العسكرى».
وأضاف أنه بحث إمكانية تجميع دبابات «m 1 A 1» فى مصر، وأن العلاقات مستمرة وقوية وستزداد فى الفترة المقبلة، وقال إنه بحث مع الرئيس العلاقات الثنائية حول أهمية مشروع قناة السويس الجديدة وبعض القضايا الإقليمية الأخرى.
وحول ضرورة مكافحة الإرهاب الذى تتعرض له المنطقة، أضاف «عيسى» أن مصر حليف قوى تستطيع أن تتحكم فى تحجيم خطر الإرهاب فى المنطقة، وشدد على أهمية دور مصر فى مكافحة الإرهاب فى المنطقة. وأشار إلى أن مصر تستضيف المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية حول الأوضاع فى قطاع غزة ولها دور مهم جداً للتوصل لاتفاق لوقف دائم لإطلاق النار، مشيراً إلى أن أمريكا تقدر الدور المصرى المهم ودور الرئيس السيسى للمساعدة فى الوصول إلى تهدئة فى قطاع غزة.
ورداً على سؤال حول لقاء بين الرئيس السيسى ونظيره الأمريكى باراك أوباما، قال داريل عيسى إنه يمثل جناحاً آخر من الإدارة الأمريكية ولا يرتب مثل هذه الاجتماعات، وأضاف أنه تحدث مع الرئيس عن اللقاءات المرتقبة بين الرئيس السيسى وأعضاء الكونجرس، وقال إننا تحدثنا عن القضايا الأمنية والوضع فى سيناء وإمكانية جذب الاستثمارات الأمريكية إلى مصر، موضحاً أن مصر لديها رغبة فى جذب الشركات الأمريكية الكبرى للاستثمار فى القاهرة.
وأكد أنه إذا قرر الرئيس السيسى زيارة الولايات المتحدة الأمريكية فى أى وقت سيجد ترحيباً من الإدارة الأمريكية، وشدد على أن مصر تعد حليفاً قوياً للولايات المتحدة فى المنطقة. ورداً على سؤال حول وجهة النظر الأمريكية تجاه خطر داعش وعدم اتخاذ واشنطن قراراً بضرب التنظيم فى سوريا مثلما فعلت فى العراق.. قال «عيسى» إن أحد أسباب حضوره إلى مصر هو المخاوف والقلق الأمريكى من الجماعات المتطرفة الإرهابية فى المنطقة وخاصة الجماعات الإسلامية المتشددة منها التى تؤثر على حقوق الأقليات فى دولها وخيارات شعوبها مثل داعش وبطريقة ما جماعة الإخوان المسلمين فى مصر.
وقال إن أحد التحديات التى تواجهها المنطقة هى الجماعات التى تقتل المواطنين وتحد من حريات جماعات مختلفة مثل المسيحيين.
وأضاف أن الرئيس عبدالفتاح السيسى لديه دولة يعيش فيها أكبر عدد من المسيحيين فى العالم العربى، مؤكداً أن بلاده تهتم وتؤكد ضرورة أن يعيش الأقباط فى المجتمع بكل حرية، ولهذا كان تحرك الولايات المتحدة فى المنطقة لحماية الأقليات، معرباً عن سعادة بلاده إذا كان تشكيل البرلمان المصرى المقبل يضمن هذه الحقوق.
وحول المفاوضات الجارية فى مصر بين الفلسطينيين والإسرائيليين أكد عضو الكونجرس الأمريكى أن الدور المصرى نجح حتى الآن لتمكنه من جمع الجانبين على مائدة المفاوضات ووقف إطلاق النار فى قطاع غزة، ودعا إلى عدم إطلاق الصواريخ مجدداً، وأضاف أن بلاده تهدف إلى تقليل الخسائر وإعادة الإعمار وضمان عدم إطلاق الصواريخ مجدداً تجاه إسرائيل وإغلاق الأنفاق.
ورداً على سؤال حول تقرير منظمة «هيومان رايتس ووتش» حول الأحداث فى «رابعة»، قال داريل عيسى إنه تم التطرق إلى هذا الموضوع مع الرئيس السيسى، مشدداً على أن بلاده تدعم قيم حقوق الإنسان ولا بد من العمل على تقليل الخسائر والأضرار البشرية وأن بلاده ضد التخريب والدمار.
وقال إن منظمة «هيومان رايتس ووتش» عندما تتحدث عن خسائر فى شخص واحد تعتبره أمراً يجب مناقشته، وهذا الأمر ليس بعيداً عن الولايات المتحدة وإسرائيل وغيرها من البلدان، مشدداً على أنه يجب العمل دائماً على ضرورة التقليل من الخسائر، وهناك برامج تدريبية فى مجال حقوق الإنسان لرجال الأمن فى مصر للحد من الخسائر عند مواجهة العنف، مشيراً إلى أنه لمس خلال مناقشته مع الرئيس عبدالفتاح السيسى حرصه على تقليل الخسائر.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

وزيرة الهجرة المصرية تهنئ راعي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية في كندا بهذه المناسبة

هنأت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الأب أنجيليوس سعد، راعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *