الأربعاء , سبتمبر 22 2021

بالصور: لاجئون عراقيون في رحلة الفرار من سنجار

صور من رحلة صحفيي بي بي سي من شمال العراق إلى سوريا، عندما فر اللاجئون العراقيون من جبل سنجار بعد أيام من القتال.

بعد مجاهدة للبقاء على قيد الحياة لمدة خمسة أيام في جبل سنجار دون ماء أو غذاء، نقل المقاتلون الأكراد هؤلاء اللاجئين إلى مخيم نوروز في مدينة ديريك، في منطقة من شمال شرقي سوريا تقع تحت سيطرة الأكراد.

“قتل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية مئات الأشخاص وقطعوا الرؤوس، وسبوا مئات النساء. نحن نُقتل، الأقلية الإيزيدية تُباد”، بحسب ما ذكره اللاجئ خضير شامو البالغ من العمر 65 عاما.

عثرت القوات الكردية على شقيقتين وأسرتهما في الجبال، قبل ساعتين من التقاط هذه الصورة. شقيقة منهما قفزت من شاحنة لأنها شعرت بالعطش، وكانت تشعر بحاجة ماسة إلى الماء، بعدما أصيب كاحلها بالتواء.

وقالت إحدى الشقيقتين “سار أفراد أسرتي 12 كيلومترا في الجبال، أطفالي أصيبوا بالجفاف، والإسهال. فقدنا الكثير من الأقارب”. وقال المزارع جندي (على اليمين) – وهو لاجئ يبلغ 65 عاما – إن الأمر كان “حربا دينية، وليست سياسية أو اقتصادية”.

وقالت أمينة كالو، البالغة 18 عاما، وهي من سنجار “لن نعتنق الإسلام أبدا كما يطالبنا تنظيم الدولة الإسلامية، ونفضل أن نموت”.

سافر اللاجئون من جبل سنجار عبر ممر آمن، بواسطة شاحنة. ولا يتمكن من عبور الطرق غير المستوية وترك الجبال إلا الشاحنات الكبيرة.

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *