الجمعة , سبتمبر 17 2021

38 قتيلا وعشرات المصابين في حادث سير قرب شرم الشيخ

صورة لحادث سابق على طريق شرم الشيخ السويس حيث تتكرر حوادث السير بسبب سوء الطرق

قتل 38 شخصا على الاقل واصيب 41 اخرون في حادث تصادم قرب منتجع شرم الشيخ السياحي جنوبي شبه جزيرة سيناء المصرية.

ووقع التصادم بين حافلتين تسيران بسرعة في اتجاهين معاكسين خلال ساعات الفجر ما أدى إلى زيادة حصيلة الضحايا.

ووقع الحادث على بعد نحو 50 كيلومترا من منتجع شرم الشيخ.

وقال مصدر أمني ان من بين المصابين أوكرانيان وسعودي ويمني وروسي.

واضاف أن المعاينة المبدئية تشير الي ان النعاس غلب سائق احدى الحافلتين ما تسبب في التصادم.

وقال خالد ابو هاشم رئيس خدمات الطواريء المحلية إن اصاباتهم طفيفة.

وتم نقل عشرات المصابين الى عدد من المستشفيات القريبة.

يُذكر أن مصر تحتل المركز الأول عالميا في أعداد وفيات حوادث السير وفقا لمنظمة الصحة العالمية التي أشار تقريرها الصادر في 2012 إلى أن 8 آلاف شخص يلقون حتفهم في حواث تصادم على الطرق.

وأكد التقرير العالمي للسلامة على الطرق لعام 2009 أن حوادث الطرق في مصر وصلت إلى أعلى المعدلات العالمية، إذ يصل عدد الوفيات الناجمة عن تلك الحوادث 41.6 حالة لكل 100 ألف نسمة سنويا.

كما رجح التقرير أن ترتفع تلك النسبة على مدار العقدين المقبلين.

وبات من المعتاد أن تحتل العناوين الرئيسة للصحف المحلية في مصر أنباء عن قتلى وجرحى جراء حوادث سير.

ففي يوليو / تموز 2014، وقع حادث سير أسفر عن وفاة 17 شخا إصابة 25 آخرين نتيجة تصادم بين حافلة وشاحنة نقل.

وفي سيناء أيضا، لقي 21 مجندا مصريا مصرعهم ، وأصيب 25 في حادث انقلاب سيارة جنود للأمن المركزي في طريق جبلي على الحدود الشرقية بوسط سيناء عام 2012.

كما قتل ثمانية من السائحين الأجانب في حادث سير على طريق سفاجة بمحافظة البحر الأحمر في 16 يوليو / تموز 2009.

وكان 47 تلميذاً قد لقوا مصرعهم بينما أُصيب 13 في حادث تصادم وقع 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 أثناء محاولة سائق الحافلة التي تقل تلاميذ مدرسة “دار حراء” بمدينة منفلوط في محافظة أسيوط عبور مزلقان السكك الحديدية أمام قرية “الحواتكة”، فيما كان يمر قطار القاهرة – أسوان.

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *