الجمعة , سبتمبر 17 2021

غزة: وقف دائم لإطلاق النار وحماس تعتبره “نصرا للمقاومة”

انهي الاتفاق سبعة أسابيع من الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة

نص البيان المصري حول وقف اطلاق النار في غزة

حفاظاً على أرواح الأبرياء وحقناً للدماء واستناداً إلى المبادرة المصرية 2014 وتفاهمات القاهرة 2012، دعت مصر الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يُحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار والصيد البحري انطلاقاً من 6 ميل بحري، واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.

وفى ضوء قبول الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بما ورد بالدعوة المصرية، فقد تحددت سعت 1900 (بتوقيت القاهرة يوم 26/8/2014 لبدء سريان وقف إطلاق النار).

وتؤكد مصر مُجدداً التزامها الثابت بدورها الذى تمليه حقائق التاريخ والجغرافيا وبمسؤولياتها الوطنية والعربية والإقليمية، وبما ينبثق عن ذلك من العمل على تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني ودعم قيادته، والحرص على تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة لتحقيق السلام والأمن في المنطقة وبما يُسهم في ازدهار ورخاء كافة دولها وشعوبها.

وتُثمن مصر الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة الأمريكية والدور الذى تضطلع به في هذا السياق.

توصل الطرفان الاسرائيلي والفلسطيني لاتفاق دائم لوقف اطلاق النار في قطاع غزة وذلك بعد جلسات جرث في العاصمة المصرية القاهرة.

ودخل اتفاق وقف اطلاق النار حيز التفعيل بدءا من الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي لغزة.

ووجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطاباً للشعب الفلسطيني معلناً عن بدء سريان وقف اطلاق النار ودعا إلى سرعة ادخال المساعدات الى قطاع غزة، وعبر عن شكره لجهود القيادة المصرية.

وقال موسى ابومرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إن الاتفاق يلبي مطالب الفلسطينيين ويمثل نصرا للمقاومة.

وكتب أبو مرزوق على صفحته على فيسبوك “انتهت المفاوضات وصولا للتفاهمات التي تتوج صمود شعبنا ونصر مقاومتنا، في انتظار البيان المحدد لنقطة الصفر، ووقف العدوان”.

ويتضمن الاتفاق وقفا لإطلاق النار، فتح المعابر والسماح بادخال المساعدات بما يحقق متطلبات اعادة الاعمار، والاتفاق على زيادة مساحة الصيد على سواحل القطاع الى6 اميال بحرية.

ويتضمن الاتفاق عودة الطرفين الى طاولة التفاوض بعد شهر من تاريخه لمناقشة القضايا المعقدة الأخرى، مثل مطلب الفلسطينيين ببناء مطار، وميناء بحري في غزة.

في الوقت نفسه حصلت مصر واسرائيل على ضمانات بعدم ادخال اسلحة الى القطاع.

من جانبها رحبت الولايات المتحدة الامريكية باتفاق وقف اطلاق النار الدائم كما طالبت الخارجية الامريكية الطرفين بالالتزام الكامل ببنوده.

وجاء الاتفاق لينهي 7 اسابيع من القصف الاسرائيلي لقطاع غزة وقصف الحركات الفلسطينية المسلحة مدنا وبلدات اسرائيلية بالصواريخ.

وفي اخر لحظات قبيل بدء الهدنة قصفت الفصائل الفلسطينية بلدة اشكول برشقات من قذائف الهاون ما ادى الى مقتل اسرائيلي واصابة 6 اخرين.

وأصيب 20 اسرئيليا بسبب صاروخ أصاب منطقة سكنية في بلدة عسقلان الجنوبية، بحسب ما ذكرته الشرطة.

واعترض صاروخ آخر في منطقة تل أبيب في الشمال.

الحرب أدت إلى تشريد 100.000 فلسطيني في القطاع بعد تدمير منازلهم.

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد قصفت برجين في غزة صباح الثلاثاء، ودمر برج الباشا، الذي يحوي شققا سكنية ومكاتب، كما تضرر بشدة المجمع الإيطالي، بما يضمه من منازل، ومتاجر، ومكاتب.

ولم ترد أنباء بمقتل أحد، إذ تمكن السكان من الهروب من المبنيين عقب تحذير إسرائيلي لهم بالمغادرة.

محمود عباس يعلن وقفا لاطلاق النار في غزة

00:00:43

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن قبول السلطة الفلسطينية لاتفاق لوقف اطلاق النار في غزة وعبّر خلال كلمة القاها في رام الله، عن امتنانه للسلطات المصرية لجهودها في انهاء العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني على حد تعبيره.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

غير أن 20 شخصا أصيبوا بجروح في الهجوم على المجمع الإيطالي ، وقتل شخصان آخران في غارات إسرائيلية على أماكن أخرى، بحسب ما قالته مصادر طبية.

احتفالات

وشهدت غزة وبقية مدن القطاع احتفالات شعبية بالهدنة “والنصر” ونزل الاف الفلسطينيين الى الشوارع للاحتفال مرددين عبارات النصر والاحتفال.

حماس تقول ان اتفاق وقف اطلاق النار انتصار للمقاومة

00:00:34

قال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري ان التوصل الى اتفاق على وقف اطلاق النار هو انتصار للمقاومة واعلان فشل رسمي لحكومة اسرائيل على حد تعبير.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

ورددت المساجد في غزة تكبيرات النصر عبر مكبرات الصوت.

حصار

وكانت إسرائيل، ومصر، قد فرضتا حصارا على غزة في 2007، عقب صراع مسلح بين حماس والسلطة الفلسطينية سيطرت بعده الحركة الاسلامية على السلطة في غزة.

أصيب عدد من الإسرائيليين في المستوطنات بجروح بسبب إطلاق الصواريخ من غزة.

وفي ظل تلك القيود لم يستطع السكان في القطاع، البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة التجارة ولا السفر.

وقد قتل في الهجوم الإسرائيلي الذي بدأ في 8 يوليو/تموز نحو 2138 فلسطينيا اغلبهم من المدنيين، وأصيب بجروح أكثر من 11000 شخص آخر، بحسب تقديرات وزارة الصحة الفلسطينية، والأمم المتحدة.

كما استهدفت إسرائيل بعض قيادات كتائب القسام، وهي الجناح العسكري لحركة حماس، وقتلت منهم ثلاثة الأسبوع الماضي.

وتقدر الأمم المتحدة عدد المنازل التني دمرت بأكثر من 17000 منزل، مما أدى إلى ترك 100.000 فلسطيني بلا مأوى.

وعلى الجانب الإسرائيلي، قتل 64 جنديا، وأربعة مدنيين حسب الارقام الرسمية الاسرائيلية.

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *