الإثنين , أغسطس 15 2022

شىء لا يصدق : مصر تحصل على المركز الثانى فى القيادة الآمنة بالرغم من مقتل 20مواطن .

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

الأهرام الجديد الكندى
«القيادة الآمنة»، و«حوادث الطرق»، تعبيران لا يجتمعان فى سياق واحد، إلا فى مصر، هنا المفارقة لا حدود لها، حين يعلن عن احتلال مصر المرتبة الأولى عالمياً فى حوادث المرور، وذلك حسب منظمة الصحة العالمية، بمعدل 131 قتيلاً لكل 100 كيلومتر على الطرق، فى حين لا يتجاوز المعدل العالمى 20 قتيلاً، ويعلن أيضاً عن وجود المركز المصرى للقيادة الآمنة التابع لوزارة السياحة، والذى يقع على مشارف مدينة 15 مايو، وأنشئ بتكلفة 200 مليون جنيه، ليعد المركز الأول من نوعه فى الشرق الأوسط، وثانى أكبر مركز فى العالم بعد مركز Teesdorf-TTI فى النمسا. الغريب أن وزارة السياحة تعاقدت فى أبريل 2009 مع مؤسسة TTI العالمية التابعة لمؤسسة OEAMTC النمساوية، على تقديم خدماتها الاستشارية لتنفيذ مشروع المركز بصورة نموذجية طبقاً لأعلى المستويات العالمية، ويسعى المركز المصرى للقيادة الآمنة (RSTC) للارتقاء بقدرات قطاع النقل السياحى وإعداد جيل جديد من قائدى السيارات السياحية المؤهلين مهنياً وفنياً طبقاً لأعلى المستويات العالمية، بما يلبى احتياجات سوق العمل مع تنمية قدرات السائقين، ويعزز من القدرة التنافسية لقطاع النقل السياحى. يقدم المركز خدماته عن طريق 10 برامج تدريبية للقيادة على مختلف السيارات، لم يكن بوسع وزارة الداخلية وإدارات المرور بها الاستفادة من وجوده فى مصر وموقعه المتميز على الخريطة العاليمة، فى تخصيص برامج تدريب للسائقين قبل الحصول على رخصة القيادة.

يحدث كل ذلك فى الوقت الذى  قتل أول امس 20 مواطن بالأقصر بسبب  حوادث الطرق

 

شاهد أيضاً

الأسباب الواقعية لحادث اليوم

الحقيقة طول اليوم وبعد بيان وزارة الداخلية وبعض التحقيقات وشهادات رجال الدين من كنيسة أبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *