الإثنين , سبتمبر 20 2021

انقاذ جنود بقوات حفظ السلام بعد محاصرتهم في مرتفعات الجولان بسوريا

انقاذ جنود بقوات حفظ السلام بعد محاصرتهم في الجولان

00:02:04

قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة

الأمم المتحدة تقول إن 32 جنديا فلبينيا تابعين لقوات حفظ السلام تم انقاذهم بعد أن حوصروا خلال وجودهم في معسكر تابع للأمم المتحدة في هضبة الجولان بسوريا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلنت الامم المتحدة أن 32 جنديا فلبينيا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة انقذوا بعد أن حوصروا في مرتفعات الجولان ونقلوا إلى مكان أكثر أمنا.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن “الأوضاع على الأرض هادئة لكن يشوبها بعض التوتر”.

وقال رامون زجالا رئيس الأركان الفلبيني إن 44 من قوات حفظ السلام التابعة لبلاده في هضبة الجولان السورية تمكنوا من الافلات من حصار امتد على مدار سبع ساعات”.

وسيطر مسلحون سوريون في الأيام الأخيرة على نقطة عبور تقود إلى هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ويعتقد أن عناصر من جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة شاركوا في الاستيلاء على المعبر.

تدهور الوضع الأمني

هضبة الجولان

يبعد المعسكران عن بعضهما بعضا بأربعة كيلومترات

وقال زجالا “كل الجنود نقلوا إلى مكان أكثر أمنا، لقد تركنا موقعنا القديم لكننا تمكننا من أخذ كل أسلحتنا”.

وكان مسلحون احتجزوا في الأيام الأخيرة 44 عنصرا من قوات حفظ السلام التابعين لدولة فيجي في أعقاب قتال ضار بين المسلحين وقوات حكومية في منطقة القنيطرة.

كما حاصروا 75 جنديا فليبينا يوجدون في معسكرين منفصلين تابعين للأمم المتحدة.

وقالت الحكومة الفليبية في وقت سابق إنها تعتزم سحب قواتها البالغ عددهم 331 جنديا من هضبة الجولان في شهر أكتوبر/تشرين الثاني المقبل بسبب تدهور الوضع الأمني في المنطقة.

الجولان

حاصر مسلحون 75 جنديا فليبينا يوجدون في معسكرين منفصلين تابعين للأمم المتحدة

شاهد أيضاً

دولة عربية تقرر زيادة أسعار البنزين ورفع الدعم عن المازوت

نازك شوقى أعلن رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان ، اليوم الجمعة، رفع الدعم بشكل رسمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *