الثلاثاء , يونيو 9 2020

حلم "الثنائية" يداعب البايرن أمام دورتموند فى نهائى كأس ألمانيا

يحلم فريق بايرن ميونيخ، بتحقيق لقب “الثنائية المحلية”، وذلك بالجمع بين بطولتى الدورى والكأس، للموسم الثانى على التوالى، عندما يلتقى فى التاسعة مساء اليوم السبت، بالملعب الأولمبى، بالعاصمة الألمانية “برلين”، مع غريمه التقليدى بوروسيا دورتموند فى نهائى النسخة الـ71 لكأس ألمانيا.

يخوض بايرن ميونيخ المباراة ساعياً لتأكيد الزعامة على الكرة الألمانية، وذلك بتحقيق “الثنائية”، ساعياً للثأر من الهزيمة الثقيلة التى تلقاها على ملعبه ووسط جماهيره أمام دورتموند، بثلاثية نظيفة فى آخر مباراة جمعت بين الفريقين، يوم 12 أبريل الماضى، ضمن مباريات الجولة الـ30 من عمر مسابقة الدورى الألمانى “البوندزليجا”.

ويفتقد البايرن فى مباراة اليوم، لجهود لاعب الوسط تياجو ألكانتارا، بعد إصابته بقطع فى أربطة الركبة، وهى الإصابة التى سيخضع على إثرها لجراحة ستبعده عن المشاركة مع المنتخب الإسبانى فى كأس العالم الذى ينطلق يوم 12 يونيو المقبل بالبرازيل، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة فرانك ريبيرى، الذى يعانى من إصابة على مستوى الظهر.
ومن المنتظر أن يدفع الإسبانى جوسيب جوارديولا، المدير الفنى للبايرن، بماريو جوتزه فى مركز صانع الألعاب، بدلاً من ريبيرى حال عدم تأكد مشاركته فى المباراة، كما يعول على الثنائى آريين روبين، وتوماس مولر فى الوصول لمرمى دورتموند.

ويشكل هذا اللقب أهمية خاصة لجوارديولا، الذى تلقى انتقادات عنيفة من جانب بيكنباور، الرئيس الفخرى للنادى، بسبب طريقة اللعب التى يؤدى بها المباريات، التى كانت إحدى أسباب خروج الفريق البافارى من الدور نصف النهائى، بمسابقة دورى أبطال أوروبا، على يد ريال مدريد الإسبانى.

أما دورتموند، فيسعى لحصد الكأس، لتكون البطولة الثانية التى ينتزعها دورتموند من الفريق البافارى هذا الموسم، بعدما توج بطلاً لكأس السوبر مطلع الموسم الحالى، بعدما فاز الفريق الأصفر، بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وتشكل المباراة مناسبة خاصة للمهاجم البولندى ليفاندوفسكى، الذى يخوض لقاءه الأخير مرتدياً القميص الأصفر، قبل الرحيل إلى صفوف البايرن، ويسعى اللاعب لترك ذكرى طيبة لدى جماهير الأصفر، وذلك بقيادة دورتموند للفوز بالكأس للمرة الرابعة فى تاريخ النادى.

ويعتمد يورجن كلوب، المدير الفنى لدورتموند على ماركو ريوس وليفاندوفسكى فى قيادة الفريق لتحقيق الفوز، وحصد الكأس، لتعويض الجماهير عن فقدان لقب “البوندزليجا”، والخروج من الدور ربع النهائى بمسابقة دورى أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسبانى.

هذا الخبر من : أخبار رياضيه

شاهد أيضاً

طارق حامد وعلقة للمجنون رامز جلال ومرتضى منصور يعلق على الأمر .

مرتصى منصور هى دى رجول الزملكوية 🖋نازك شوقى مازالت ردود الأفعال تتوالى حول برنامج رامز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *