الأربعاء , سبتمبر 28 2022

أغلاق ديوان لتدريس مدارس الأحد هو السبب وراء أتهام أمين الشرطة وأخواته .

صفوت

الأهرام الجديد الكندى
كتب صفوت سمعان رئيس مجلس أدارة وطن بلا حدود للتنيمة البشرية وحقوق الأنسان على صفحته الشخصية بأن مسلسل التنكيل بالأقباط فى مصر مازالت مستمرا ويتجلىء ذلك فى أن قضية أمين الشرطة المسيحى ثابت فتحى الذى قضى اكثر من 40 يوما فى الحبس وخرج بكفالة بعد اتهامه بحرق منزله واحداث فتنه طائفية مؤكدا بأن
القصة كلها كانت بغرض قفل مندره عائلته التى تدرس مدارس الأحد
وقد تم امس ارسال امر ضبط لأخيه مجدى فتحى بتهمة المشاركة فى عمل الحريق بالرغم من ان وكيل النيابة افرج عنه لعدم ثبوت اتهامه
وايضا تم وضع اخيه فى الأتهام رأفت ثابت مع العلم انه ليس مذكور فى التحقيقات الأولية ولكن وضع اسمه بدل من كيرلس القاصر ابن امين الشرطة
ولقد اتفق على انهاء الموضوع فى بيت العائلة بأغلاق الديوان امام مدارس الأحد وكل مدارس احد فى المحاميد بحرى مقابل انهاء القضية تماما كما وعدوهم
وحضر رئيس مدينة ارمنت السابق وكاهن القرية وبعض المسئولين من قرية المحاميد ذلك الموضوع
ولكن كل ذلك مسح باستيكة وتم الزج بالثلاث اخوة فى قضية لن يخرجوا منها بسلام بشهود زور ومحضر مأمور ارمنت والمباحث وتم تكييف القضية بأنهم هم من حرقوا منزلهم
بالرغم من ان كبار الجهات الأمنية الرفيعة تعرف جيد ان امين الشرطة واخوته ليس من اشعلوا بيتهم حيث اشعل اكثر من 15 بيت وحوش ومحل بالقرية فمن اشعلهم ايضا …!!!
لم يستطيعوا القبض على المتطرفين وانما قبضوا على من حرقت بيوتهم واتهموهم بالحرق فلقد خاف الأقباط بعد ما حدث لأمين الشرطة من الأبلاع عن حرق بيوتهم خوفا من تكرار ما حدث مع امين الشرطة
الصورة لمحضر احالة للجنايات مع ضبط الهاربين مجدى فتى ورأفت فتحى

 

 

شاهد أيضاً

جلسة طارئة في البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس جديد للبلاد

أمل فرج يستعد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إلى عقد جلسة؛ لانتخاب رئيس جديد للبلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *