الأحد , نوفمبر 28 2021

بالصوره : داعش تعدم سميره النعيمى فى ميدان عام فتشعل الفيس بوك رأسا على عقب .

سميره النعيمى
سميره النعيمى

الأهرام الجديد الكندى
أعدم تنظيم “داعش” ، الناشطة والحقوقية، سميرة صالح علي النعيمي، في ميدان عام وسط الموصل بعد اسبوع على اعتقالها بسبب استنكارها لتفجير المراقد الدينية ووصفها العمل بالبربري.
وكان التنظيم قد اختطف النعيمي من منزلها في الموصل الأسبوع الماضي بعد اتهامها بـ”الردة”
واشاع التنظيم مبررا اعدامه النعيمي رميا بالرصاص، انها “متهمة الردة”، فيما قام عناصره بتسليم جثتها لذويها الذين منعوا من اقامة مجلس عزاء لها. جثة النعيمي التي سلمها عناصر التنظيم لعائلتها ظهرت عليها آثار التعذيب، ولدى استفسار العائلة عن أسباب تعذيب ابنتهم قبل إعدامها، تم إبلاغهم بأنها رفضت “التوبة” والعودة عن تصريحاتها الأخيرة التي عدت فيها الأعمال التي يقوم بها التنظيم في الموصل أعمالا “بربرية وهمجية”.
وبعد يأس التنظيم من ثنيها عن تلك التصريحات،
ويعرف اهالي الموصل، الحقوقية النعيمي، انها من “اكثر الحقوقيات دفاعاً عن المظلومين وكانت تمتاز بعدم اخذ اتعاب المحاماة من العوائل الفقيرة، ومن كان لديهم معتقلين لدى الاميريكيين قبل خروجهم من العراق في عام 2011، فضلا عن نشاطها الانساني ومساعدة المتعففين والايتام وذوي الاحتياجات الخاصة”.
وتعد النعيمي من أبرز وأهم الشخصيات النسوية الموصلية والعراقية، وعرف عنها أنها كانت تترافع في المحاكم دفاعا عن المعتقلين ، دون أن تتقاضى أي أجر، كما كانت من أبرز الشخصيات المناوئة للوجود الأميركي في العراق.

 

شاهد أيضاً

أونتاريو : الإصابات تقترب من الألف إصابة فى تقرير اليوم 28 نوفمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو كريستين اليوت على صفحتها الشخصية بتويتر تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 28 نوفمبر وأكدت فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *