السبت , نوفمبر 6 2021

كوتة الأقباط مذلة.. بقلم أيمن ظريف اسكندر.

 المحامى أيمن ظريف
المحامى أيمن ظريف

كفاكم حوار عن مواطنة وديموقراطية انتم لا تفهمون معناها ..
.. فالحر حر فى ذاتة قبل ان يكون حرا امام الناس … وحر الذات لا يقبل بشفقة او احسان ..
فنحن ابناء هذا الوطن … عددا لسنا بقليلين …. وكفاءاتنا مشهود لها بالارتقاء والاحترام .
.. لن نتنازل عن الديموقراطية الكاملة .. التى يتساوى فيها المواطنين حقوقا وواجبات .
. اما ما تتحدثون عنة فهو تسول واشحاذ مقنع ومقزز وتقليل للذات وامتهان لكرامتنا لا يمكن ان تحسوا به لانكم اغراب عن اقباط مصر .
واعلموا ان الثورة ثورة الجميع واخر ملف فيها هو تلك الملف لانه بمثابة اختيار للاقباط لا اجبار .. وهذا الاختيار فى مضمونة هو اما قبول الانتقاص او استكمال الثورة .
وانهى بان الدستور الذى يلصم فية بدائل الديموقراطية يكون سقوطة سريعا .
والفصيل الذى يقبل الاحسان او التعاطف فهو فصيل ضعيف قبل المذلة وقلة الحيلة ونحن لسنا كذلك .

 

شاهد أيضاً

مشكلة قانونية وإدارية عويصة خاصة بالسيدة هالة زايد

الدكتور جوزيف شهدى هي الأن لا تمارس مهام وظيفتها و هذا يعتبر انقطاع عن العمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *