الخميس , ديسمبر 2 2021

التعدى الثانى للشرطة على الأقباط فى عهد السيسى .

السيسى والبابا

الأهرام الجديد الكندى
قامت أجهزة الشرطة في مركز مباحث المنيا، بالاعتداء على أهالي قرية بني أحمد الشرقية، ذات الأغلبية القبطية، والقبض على قبطيين، من أهالي القرية، إثر دفاع أحدهم عن أحدى الفتيات التي كان تتعرض للتحرش من قبل شخص مسلم من “جزيرة مرزوق”.
البدأية كانت حينما تعرضت أحدى الفتيات للتحرش من قبل شخص مسلم من قرية “جزيرة مرزوق”، فقام شاب يدعى “غطاس عياد إبراهيم”، بالدفاع عن الفتاة، ومضى الشابان في حال سبيلهما، إلا أنه منذ قليل، قام البعض من قرية “جزيرة مرزوق”، بتقديم بلاغ للشرطة ضد الشاب القبطي، وتجمعوا في القرية ذات الأغلبية القبطية، وحضرت الشرطة بسرعة وتم القبض على الشاب الذي دافع عن الفتاة، وأخيه “سامح عياد إبراهيم”.
وحضر أحد ضباط الشرطة من مركز المنيا ومعه قوة من الأمن، وقام بالاعتداء على الأقباط وإجبارهم على البقاء في بيوتهم وغلق محلاتهم.
الجدير بالذكر أن القرية المذكورة تعرضت العام الماضي غالبية منازلها للحرق والسلب والنهب على مسمع ومرأى من رجال الشرطة، الذين كانوا يمدون المجرمين بالمعلومات، ليتمكنوا من الهرب، أو يمنعون القبض عليهم من البداية.

  الجدير بالذكر أن التعدى الاول  كان فى نفس المحافظة ولكن فى منطقة جبل الطير 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

أونتاريو : الإصابات تقترب من الألف إصابة اليوم 2 ديسمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو كريستين اليوت على صفحتها الشخصية بتويتر تقريرها اليومى عن كورونا ليوم 2 ديسمبر وأكدت فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *