الجمعة , ديسمبر 3 2021
صورة من أمام البرلمان الكندي عقب الحادث

تفاصيل العملية الإرهابية علي البرلمان الكندي بأتاوا

صورة من أمام البرلمان الكندي عقب الحادث

شهد البرلمان الكندي اليوم حادث إرهابي هو الفريد من نوعه حينما هاجم ثلاث مسلحون في حوالي الساعة العاشرة صباحا بتوقيت أتاوا الرابعة بعد منتصف اليوم بتوقيت القاهرة، مبني البرلمان الكندي الواقع في وسط العاصمة الكندية.
وكان المسلحين قد تمكنوا من السيطرة علي عربة تابعة لحرس البرلمان ليتمكنوا من اجتياز المسافة التي تفصل بين البرلمان وبين الحديقة المتسعة التي أمامه ونظرا لعدم السماح للعربات الغير تابعة للحراسة بالمرور في هذه المساحة.
وصل ثلاثة مسلحين للبرلمان بعد أن وصلوا للمبني وتفرقوا علي اماكن متفرقة من المبني وسط صيحات رجال الأمن للمواطنين بالإبتعاد وتوخي الحذر، وقد قاموا بإطلاق النار ورد الأمن عليهم وأسفرت عمليه إطلاق النار عن مقتل رجل أمني كندي وكذلك مقتل أحد الأشخاص المهاجمين.
البوليس لم يعلن أنه قد نجح في القبض علي الرجلين الأخرين بينما أعلنت المستشفي موت الإرهابي الثالث وكذلك أعلن رسميا عن إستشهاد ظابط بالامن الكندي.
علي الفور توافدت عناصر من الشرطة ومن الجيش الكندي لمكان الحادث وقامت بتطويق المنطقة وإعلاق المول التجاري الذي يقع أمام مبني البرلمان، وتم تأمين خروج رئيس الوزراء من مكتبه كذلك تأمين خروج زعيم المعارضة وتأمين ثالث لخروج رئيس حزب الليبرال الكندي.
وتم تأمين خروج كل اعضاء البرلمان من المبني ومساعديهم، كما فرضت حالة الطوارئ علي معظم البلاد وأنتشرت قوات الأمن في كل الأرجاء ولأول مرة نشاهد نقط تفتيش علي الطرق السريعة الكندية.
كذلك من المنتظر أن يلقي رئيس الوزراء خطابا هذه الليلة يتحدث فيه عن الحادث وعن تطوراته وعن الإجراءات التي سيتتخذها حكومته.
وقد شهدت كندا حادثا إرهابيا بالأمس في منطقة كيبيك عندما صدم شاب عمرة 25 عاما رجل أمن بسيارته، ذلك الحادث الذي أعتبرته الحكومة الكندية حادثا إرهابيا نظرا لتعمد الشاب دهس رجل الأمن، وقالت الحكومة الكندي ان الشاب يسمي مارتن رولو كوتور قد أعتقل في يوليو الماضي عندما كان يستعد للسفر لتركيا ثم أطلق سراحة مؤخرا، ولكن أسمه مسجل مع تسعين كندي يعتبرون عناصر لمنظمات إرهابية إسلامية، وجميعهم لهم علاقة بمنظمات إرهابية في الشرق الأوسط.
أما عن حادث أتاوا فلم تعلن الحكومة الجهة المسئولة ولم تصفح عن جنسية الإرهابيين الأصلية ولم تفصح عن جنسة القتيل الذي قتل بثلاثين رصاصة بواسطة رجال الأمن.
الجالية العربية في حالة ترقب شديد لما يحدث وجميع أبناء الجالية العربية يتمنون أن لا يكون أحد الجناة عربيا، ويطالب أبناء الجالية ذويهم بتوخي الحرص وعدم الإنخراط في أحاديث جانبية مع أحد، لحين ظهور دلائل علي مرتكبي الحادث، بينما ينوي رموز الجالية إخراج بيانات تشجب وتدين الحادث ومرتكبيه.

 

شاهد أيضاً

السعودية تقطع رقبة وافد مصرى ، وننشر التفاصيل

أمل فرج تستكمل الأهرام الكندي متابعاتها لملف المصريين بالخارج، وترصد من خلال تغطيات اليوم تنفيذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *