الأربعاء , سبتمبر 28 2022
ياسر برهامى

ياسر برهامى يهاجم البابا ويصفه بالملحد .

برهامى

الأهرام الجديد الكندى
هاجم الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، البابا فرانسيس “بابا الفاتيكان”، متهمًا إياه بهدم الأديان، وذلك بعد اعترافه بـ”الإلحاد”.
وقال برهامي، إن الديانات الثلاث على ما فيها من اختلاف، تؤكد على إثبات خلق الله عز وجل للإنسان مباشرة، وأن الله خلق الإنسان بيده.
وأضاف برهامي، في تصريحات صحفية لموقع “الدعوة السلفية”، أن تصريحات البابا فرانسيس، تؤدي إلى زعزعة العقائد لدى أتباع الكنيسة الكاثوليكية، فضلًا عن أن نظرية “الارتقاء” باطلة علميًا، مؤكدًا أنه لم يثبت قط إمكانية تحول كائن لكائن آخر، وأن هناك شفرة وراثية مكتشفة لكل كائن على حدة، ولا يمكن تجاوزها، بينما نظرية الارتقاء قائمة على افتراض عكس ذلك.
وأشار نائب رئيس الدعوة السلفية، إلى أن تصريحات بابا الفاتيكان تعتبر هدما للكنيسة الكاثوليكية، وأنه بحسب تصريحات “فرانسيس” فإنه يكذب التوراة والإنجيل والقرآن.

شاهد أيضاً

جلسة طارئة في البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس جديد للبلاد

أمل فرج يستعد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إلى عقد جلسة؛ لانتخاب رئيس جديد للبلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *