الثلاثاء , يونيو 23 2020

لماذا لا نملك ذكريات عن طفولتنا المبكرة؟

كتبت- أسماء إبراهيم:

استطاع فريق بحثي كندي أن يحل لغز عدم امتلاك الافراد لأي ذكريات عن طفولتهم المبكرة، أي في عمر السنتين أو ما قبل ذلك، ووفقا لما قاله الباحثون فان الخلايا العصبية الجديدة التي تنمو عند الاطفال خلال مرحلة الكبر، تمحو ما تعلق بها من ذكريات في الصغر، وبالتالي يتم حذف الذكريات القديمة لتحل محلها اخرى جديدة.

وأضاف الباحثون أن ولادة خلايا عصبية جديدة يكون أكثر نشاطا في الصغر، مقارنة بالمراحل العمرية المتقدمة، لذلك فإن الأفراد لا يذكرون أي شيء عن صغرهم، ولكن يملكون الكثير من الذكريات عن المراحل الاخرى- بحسب صحيفة ”لا ليبر” البلجيكية.

وقالت شينا جوسلين عالمة اعصاب في مستشى الأطفال في تورونتو ” هذا الاكتشاف مدهش بالنسبة لنا، لأن معطم الناس يعتقد أن الخلايا العصبية تختار الاحتفاظ بافضل الذكريات”، والواقع أن الذكريات تمحو بعضها البعض خصوصا اذا كانت كثيرة فالجديد يمحو القديم وهكذا.

وأجرى الباحثون بعض الاختبارات على الفئران التي عرضوها للقوارض ولاحظوا ان صغار السن منها نسيت التجربة نهاية اليوم بينما احتفظت الاكبر سنا بالذكريات المخيفة، وقال العلماء ان الفئران الصغيرة تشهد نموا سريعا في الخلايا العصبية لذلك استطاعت النسيان بسرعة.

لكن فرانكلاند بول أحد المشاركين في الدراسة يعتقد أن الانسان يتخلص من جميع الاشياء عديمة الفائدة، ليحتفظ فقط بالأحداث المهمة، وأضاف أنه من المؤسف أن ننسى مرحلة الطفولة المبكرة ولكن ذلك أفضل للدماغ.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك اضغط هنا

اقرأ أيضا:

قومي الطفولة والأمومة: سنصدر مطوية عن حقوق الطفل من المنظور الديني‎

شاهد أيضاً

الأطير يحصد جائزة الدولة التشجيعية عن ديوانه الأول “مسجد على القمر”

كتب: حامد الأطير فاز اليوم، الشاعر الشاب حاتم الأطير، بجائزة الدولة التشجيعية في الآداب، فرع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *