السبت , يناير 15 2022
سجناء الأقصر

وطن بلا حدود يدين التهكم على ثورة 25 يناير ويساند شباب الأقصر المحبوسين .

صفوت سمعان الناشط الحقوقى
صفوت سمعان الناشط الحقوقى

الاهرام الجديد الكندى
يدين مركز وطن بلا حدود الهجمة الشرسة الإعلامية التى طالت ثورة 25 يناير والتى اتهمت بأنها ثورة بلطجية وقطاع طرق ، بعد الهجمة على مراكز ومنظمات حقوق الإنسان وتخوينها وكذلك عودة وتصدر كل رموز الوطنى للمشهد العام الذين افسدوا حقبة كبيرة من تاريخ مصر حيث رزحت الدولة فى تلك الحقبة فى الواسطة والمحسوبية التى طالت كل مرافق الدولة بلا استثناء ، كما انحدر التعليم إلى أدنى مستوياته وكذلك انحدرت المنظومة الصحية للحضيض وتفشت الأمراض من الفشل الكلوى والكبدى والسرطانى ، وكذلك انهيار المرافق العامة وعلى رأسها السكة الحديد والطرق الإسفلتية التى شهدت أعلى معدلات حوادث فى العالم ونتج عنها ملايين من الإصابات و العاهات ، وكما تم اللعب بوتر الفتن الطائفية لترسيخ الانقسام الداخلى لتكريس ترسيخ أقدام الحكم وإرضاء المتشددين
ولذلك قامت ثورة 25 يناير على ايدى المصريين رفضا لكل مساوئ نظام أذل المصريين جميعا وطالبوا بعيش وحرية وعدالة اجتماعية ونجحت ثورتهم فى إسقاطه وتم تسليم ثورتهم للمجلس العسكرى لتكريس نظام جديد عادل ديمقراطى ، ولكنه سلمها لنظام انتهازى ،وهذا ليس ذنب من شاركوا فى ثورة 25 يناير بل يسأل المجلس العسكرى الذى قسم مصر منذ أول استفتاء بعد شهر من خلع النظام وما شهدته مصر من على أيديهم من كوارث انتهت بتمكين نظام فاشى . وقامت بعدها ثورة 30 يونيو ونفس الذين شاركوا فى ثورة 25 يناير هم شاركوا فى 30يونيو واسقطوا نظام المرشد. ولذلك عندما يخرج نظام بكامله براءة سبقها كثيرين من أعضاءه الفاسدين واحدهم يملك قناة فضائية استفز الجميع وجرح وخون كل الثوار واتهمهم بأنهم قطاع طرق وبلطجية ومتآمرين من الخارج واستضاف كل من يؤيد وجهه نظره من المستفيدين من النظام الأسبق ،
فماذا ننتظر من شباب استشهد الكثيرين من زملائهم وتم اعتبارهم مجرمين .
وما حدث فى الأقصر شأن كل الأماكن فى مصر فلقد خرج خمسة من الشباب احتجاجا على الأوضاع المستفزة عفويا وبدون ترتيب أو تحريض من احد احتجاجا على الهجمة والأوضاع المهينة لهم وتخوينهم و خاصة بعد ثورتين ،حيث تم القبض على خمسة شباب احتجوا على تبرئة نظام سابق
وكان من الغريب اتهامهم بإسقاط النظام …!!! وتم تحويلهم للنيابة التى أمرت بحبسهم 15 يوم ، طبقا لقانون التظاهر السيىء السمعة والذى دستور 2013 صوت عليه جميع المصريين سمح بحرية التظاهر ولكن تم تكبيل تلك الحرية تماما ، بالرغم من أن النظام الحالى هو أتى نتيجة تظاهر المصريين .
فهل مصر تأكل شبابها وتدفعهم للاتجاه لنفس خندق المتشددين والمتطرفين .

شاهد أيضاً

لماذا هاجم عدد من الكهنة القمص صرابامون الشايب؟!

القمص صرابامون الشايب لم يكن يوماً راهبا عادياً مثل غيره أى أنه لم يكن ضمن …