الأحد , يونيو 7 2020

"التعليم" توقع بروتوكول لتجديد عقد المدرسة الفرنسية بالمعادى

وقع الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم بروتوكول تعاون مع السيد نيكولا جاليه السفير الفرنسى بالقاهرة، تم بمقتضاه تجديد التعاقد لأرض المدرسة الفرنسية بالمعادى، والمؤجرة من وزارة التربية والتعليم للسفارة الفرنسية .

أكد أبو النصر أن توقيع البروتوكول جاء تعبيرًا عن التعاون الوثيق بين البلدين، ورغبةً فى توطيد العلاقات المصرية الفرنسية.

وطالب الوزير الجانب الفرنسى بالتعاون مع مصر فى تطوير مناهج اللغة الفرنسية للمرحلتين الإعدادية والثانوية، مشيرا إلى أن تدريس اللغة الفرنسية فى المرحلة الإعدادية مُطبق فى 11 محافظة، ومن الممكن تعميمه ليشمل الـ 27 محافظة.

أضاف الوزير أن الاهتمام بنشر اللغة الفرنسية فى مصر يؤدى إلى تنامى التعاون بين البلدين فى كافة المجالات، وردا على التعاون بين البلدين فى جانب المناهج رحب الملحق التربوى بالسفارة الفرنسية بذلك، مشيرا الى أنه من الممكن أن يتم من خلال 3 ناشرين للكتب الفرنسية فى فرنسا، وأكد أن لديهم ما يناسب البلدان الأخرى من مناهج وكتب فرنسية.

من جانبه، وجه السفير الفرنسى الشكر للدكتور أبو النصر على تجديد التعاقد، لافتا إلى أن التعليم له مكانة هامة فى ظل العلاقات المصرية الفرنسية القوية، مشيرا إلى أن المدرسة الفرنسية بالقاهرة لها قيمة كبيرة فى التعليم الفرنسى بمصر، منوها بأن توقيع اليوم سيعطى دفعة قوية لتواجد المدرسة الفرنسية فى مصر، لافتا إلى وجود اهتمام كبير فى فرنسا بتعليم اللغة العربية بالمدارس والجامعات، كما هو الحال بالنسبة لتنمية تعليم الفرنسية فى مصر.

جديرٌ بالذكر، أن تجديد التعاقد بين وزارة التربية والتعليم والسفارة الفرنسية تم بمقتضاه رفع القيمة الإيجارية التى يدفعها الجانب الفرنسى مقابل الانتفاع من الأرض المقامة عليها المدرسة الفرنسية، حيث زادت القيمة الإيجارية أضعافا بناء على طلب الوزارة وبما يتناسب مع القيمة الحالية لهذه الأرض.

كما تجدر الإشارة إلى أن المدرسة الفرنسية بالمعادى تتبع السفارة الفرنسية وتقدم تعليما فرنسيا لأبناء الجالية الفرنسية فى مصر، كما يدرس بها عدد من الطلاب المصريين.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

مطار القاهرة يغير إجراءات فحص كورونا للقادمين من الخارج ..

كتبت / أمل فرج طبقا للآخر الإجراءات المستجدة بالنسبة للقادمين من الخارج في ظل أزمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *