الإثنين , يونيو 8 2020

التايم الأمريكية : تصدر تقريرا صادما للمصريين .

التابم

 

الأهرام الجديد الكندى
ذكرت صحيفة “التايم” الأمريكية، تورط مصر في عمليات التعذيب المتهم فيها وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي أي إيه”، مشيرًا إلى أن نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ورئيس الوزراء أحمد نظيف، عاونوا وكالة الاستخبارات الأمريكية في عمليات التعذيب بحق السجناء.
وأفاد التقرير، أن مصر كانت واحدة من البلدان التي قبلت عمليات تعذيب السجناء، إضافة إلى نظام معمر القذافي في ليبيا، وبشار الأسد في سوريا، متهمة إياهم أنهم أنظمة استبدادية تمتلك سجلًا طويلًا من التعذيب.
وقالت المجلة الأمريكية، استنادًا إلى تقرير سابق صدر عن موسسة “أوبين سوسيتي فاونديشينز” الأمريكية العام الماضي، إن رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، قبل في عام 2005، باستقبال من 60 إلى 70 سجينًا من جملة عدد سجناء يصل من 100 إلى 150 سجين.
وسرد التقرير، أسماء أبرز السجناء، الذين تم إرسالهم إلى مصر بداية من عام 1995، وكانت البداية مع مواطنًا أستراليًا يدعى “ممدوح حبيب”، استجوب من قبل الولايات المتحدة بوكلاء أستراليين، وتم ترحيله إلى مصر وتعرض للتعذيب، إضافة إلى حسن مصطفى أسامة نصر، المعروف باسم “أبوعمر”، وهو مصري كان يعيش في إيطاليا، اعتقل في أحد شوارع ميلانو في 2003، ونقل جوًا إلى قاعدة “رامشتاين” الجوية في ألمانيا، وبعدها إلى مصر، حيث اعتقل سرًا لمدة 14 شهرًا تعرض خلالها للصعق بالصدمات الكهربائية.
وواصلت نشر أسماء السجناء، موضحة أن محمد آل الزيري وأحمد عجيزة، كانا يطالبان باللجوء إلى السويد، لكن نقلا جوًا إلى مصر وتعرضا للصدمات الكهربائية، رغم أن الحكومة المصرية أكدت للسويد أنهما لم يتعرضا للتعذيب.
يذكر أن لجنة الاستخبارات بالكونجرس الأمريكي، نشرت تقريرًا، أمس، كشف وسائل التعذيب المستخدمة من قبل وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي أي إيه” ضد السجناء المتهمين بالإرهاب لديها.

 

شاهد أيضاً

طبيب مصرى يحدد ذروة فيروس كورونا بمصر …ومتى يبدأ فى التراجع

أكد الدكتور المصرى الأمريكى سامح أحمد أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا …