الأربعاء , يونيو 10 2020

منظمة تطالب القوى الليبرالية والعلمانية بالتصدى للمؤسسات الدينية

العدل والتنمية

منظمة تنتقد اغلاق السلطات لتجمعات الملحدين وسط القاهرة
منظمة تعتبر مصادرة حرية الملحدين انتهاك للدستور المصرى
الأهرام الجديد الكندى
انتقدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان فى بيان لها اقدام محافظة القاهرة على اغلاق احدى المقاهى الشعبية بشارع الفلكى بعد تجمع عدد من الملحدين داخل المقهى الامر الذى يتنافى مع الدستور المصرى والمادة 64 من الدستور الذى اعتبرت حرية الاعتقاد مطلقة والمادة 65 التى تكفل حرية الفكر وحق كل انسان فى التعبير عن رايه
واكدت المنظمة ان اقدام السلطات المصرية على مصادرة حريات الاخرين حتى الملحدين منهم يؤكد ان مصر لا تكفل الحريات الدينية والحريات الشخصية لان كل دول العالم المتقدم يتواجد بها تجمعات للملحدين وغير الملحدين والقانون يحمى حرية الافراد باية دولة متحضرة
واشارت المنظمة فى تقريرها ان السبيل الوحيد لتقدم مصر يكمن فى اطلاق الحريات الشاملة ووقف التمييز الدينى والعرقى وتحقيق المواطنة وفقا لمبادىءالعولمة وتجاوز حدود القومية والوطنية فالحداثة والعولمة تعتبر السبيل الوحيد للقضاء التام على المذهبية والعنصرية واقامة دولة كونية عالمية بلا حدود
واشارت المنظمة ان انظمة الحكم القومية والبعثية داخل الشرق الاوسط لا تختلف عن تنظيم داعش فكلاهما يمارس النازية ويرفض العولمة الكونية ويحارب التحديث والتطور الانسانى بدليل ممنع نشاط كثير من الطوائف الدينية داخل مصر كشهود يهوة والملحدين والبهائيين
ودعا المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى كافة التيارات الليبرالية واليسارية والعلمانية داخل مصر الى ضرورة التصدى للمؤسسات الدينية الاسلامية والمسيحية والتيارات الدينية وتحرير الشعب المصرى من تلك المؤسسات التى تلغى العقل وتحارب العلم والتحديث وكذلك اطلاق مشروع تنوير وثقافى ونشر الثقافة التنويرية بين الشعب عبر الندوات ووسائل الاعلام والمناهج التعليمية لمنع اندلاع حروب مذهبية داخل مصر بالمستقبل

 

شاهد أيضاً

فنى تمريض يعلن سلبية نتيجة فحصه من كورونا ويموت بعدها بساعات

 وفاة فني التمريض بمستشفى إيتاي البارود علاء شهالي والمستشفى تكتفي بنعيه وسط تشكيك زملائه في …