الجمعة , سبتمبر 25 2020
جمال علام

اليوم.. الجبلاية تترقب قرار محكمة القضاء الإدارى فى حل المجلس

تنظر محكمة القضاء الإدارى اليوم الثلاثاء، جلسة مهمة لنظر الدعوى المقدمة من الثلاثى كرم كردى وهيرماس رضوان وماجدة الهلباوى، مرشحى انتخابات اتحاد الكرة الماضية، بشأن بطلان انتخابات الاتحاد التى عقدت 25 أكتوبر عام 2012 لوجود بعض وقائع التزوير فى عملية فرز الأصوات فى الانتخابات.

تأمل جبهة المعارضة فى حجز القضية للنطق بالحكم خلال جلسة اليوم أو تأجيلها لأقرب وقت، وتحديداً قبل شهر أغسطس المقبل الذى يشهد حصول المحاكم على إجازة “قضائية” مدة شهر، والتأكيد على هيئة المحكمة أن القضية يتم تداولها فى المحاكم منذ سنتين.

أكدت ماجدة الهلباوى المرشحة السابقة لعضوية الجبلاية، أنها ستتقدم بتقرير هيئة مفوضى الدولة الذى أوصى بإلغاء المادة الموجودة فى لائحة النظام الأساسى للجبلاية، التى تنص على عدم لجوء أى من أعضاء الجمعية العمومية للمحاكم المدنية، إلى هيئة المحكمة والتأكيد أن اتحاد الكرة يمنع اللجوء للمحاكم، على الرغم من أن هذا الأمر حق دستورى لكل مواطن، ويلجأ للفيفا لتهديد أعضاء الجمعية العمومية.

كما أكد هرماس رضوان رئيس نادى بنى عبيد أنه تم ضم جميع أندية الدورى بأقسامه الأربعة لقضية حل مجلس الجبلاية حتى لا يكون هناك طريق لاتحاد الكرة للتقدم بطلب جديد لتأجيل القضية بناء على تداخل الأندية، وبالتالى تمت مخاطبة جميع الأندية بقضية الجبلاية، وتم تقديم هذه المستندات لهيئة المحكمة.

كان عدد من الأندية على رأسها بلدية المحلة وأندية الأقصر وقنا قد تقدموا بطلب للتداخل فى قضية حل مجلس إدارة اتحاد الكرة، ومطالبتهم باستمرار المجلس خاصة أن قرار حله من قبل المحكمة سيترتب عليه تجميد النشاط الكروى من قبل الاتحاد الدولى – الفيفا – الذى يمنع التدخل الحكومى فى الشئون الكروية.

فى هذا المقابل تعتمد الشئون القانونية باتحاد الكرة على تقديم عدد من المستندات الجديدة لتأجيل القضية لأطول فترة ممكنة، كما هو الحال فى الجلسات الماضية، والتقدم بطلب جديد لهيئة المحكمة باستدعاء خبير قانونى لمراجعة عدد الأصوات خلال العملية الانتخابية لاتحاد الكرة.

هذا الخبر من : أخبار رياضيه

شاهد أيضاً

السحر يدفع رضا عبد العال لمنع لاعبي فريقه من النزول لغرف الملابس ..

متابعة / أمل فرج رفض رضا عبدالعال، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي طنطا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *