الأربعاء , يونيو 17 2020
عبد الستار عبد الرحيم

أنتخابات مجلس النواب بين الماضى والحاضر فى الأقصر.

عبد الستار  عبد الرحيم
عبد الستار عبد الرحيم

بقلم .. عبد الستار عبد الرحيم
كل ذى عين بصيرة سياسيا يدرك تماما ان انتخابات مجلس النواب 2015 مختلفة تماما عن كل الأنتخابات السابقة
فلأول مرة فى تاريخ مصر النيابى بعد1952يدخل المرشحون بفرص متكافئة فلا حزب للحكومة أو للرئيس ..لذلك سنلقى نظرة علي الفروقات بين هذه الأنتخابات وما سبقها وذلك بعد صدور قانون تقسيم الدوائر وقانون القوائم.
وسنبدأ بدائرة بندر الأقصر والتى لم يفز بمقعدها احدا من أبناء بندر الأقصر بعد رحيل النائب ابراهيم عياد وبعد ذلك تناوب على مقاعدها نواب من الزنيية والكرنك والبياضية ، حيث الكتل التصويتية واخيرا من العديسات …..ومن الغريب ان دائرة الأقصر سابقا تغيرت أكثر من مرة فقد كانت تشتمل علي بندر الاقصر حاليا بالأضافة الى القرنة وقامولا بالبر الغربى والبياضية بتوابعها والزنيية بتوابعها وتم تعديلها في انتخابات 2010 لتشمل شرق الأقصر بالكامل بتبديل الوحدة المحلية لمركز الطود حاليا بدون المريس بدلا من القرنة وقامولا.
لهذا نقول ان تغير الخريطة الجغرافية للدائرة وكذلك تحديدها بنائب واحد سيكون له تأثير علي فرص النجاح للمرشحين فلا مجال للتربيطات التى كانت عاملا مؤثرا في نجاح أعضاء وفشل آخريين .
وانى ارى أن فرصة الشباب هذه المرة متاحة اكثر من ذى قبل لو انهم تماسكوا والتفوا حول واحد منهم مؤمن بمبادىء ثورة يناير ، لأن الفرصة قد لا تتكرر .

 

 

شاهد أيضاً

محمد رزق

محمد رزق يكتب : الانسان من يصنع الاقتصاد

من المعروف ان البشرية هي من تستطيع صناعة اقتصاد قوي ولكن ليس من العرف ان …