الإثنين , يونيو 8 2020

فهمى يجرى اتصالات مع وزراء خارجية عدد من الدول لبحث الأوضاع فى ليبيا

قال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبدالعاطى، إن نبيل فهمى وزير الخارجية أجرى يوم الثلاثاء 20 مايو عدداً من الاتصالات الهاتفية مع نظرائه حول الأوضاع المتدهورة فى ليبيا.

وأشار إلى أن الاتصالات شملت محمد عبد العزيز وزير خارجية ليبيا، وكل من جون كيرى وزير الخارجية الأمريكى، ومنجى حامدى وزير الشئون الخارجية التونسى، ورمضان العمامرة وزير خارجية الجزائر وسعود الفيصل وزير الخارجية السعودى وعبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات والدكتور نبيل العربى أمين عام جامعة الدول العربية وناصر القدوة مبعوث الجامعة العربية لليبيا.

وأوضح المتحدث أن اتصالات الوزير فهمى تناولت الأوضاع الأمنية والسياسية الراهنة فى ليبيا فى ظل الاشتباكات الجارية، وسبل الخروج من المأزق الراهن، مشيرا إلى أن محصلة هذه الاتصالات عكست قلقاً شديداً لدى جميع الأطراف المعنية إزاء تدهور هذه الأوضاع وضرورة وقف الاشتباكات الحالية، وأهمية مزيد من التنسيق والتشاور بين دول الجوار المعنية لمتابعة هذه التطورات، باعتبارها الدول التى يتعين أن تلعب الدور الرئيسى فى احتواء تداعياتها السلبية المحتملة على الأمن والاستقرار فى ليبيا.

وأضاف أن الوزير فهمى يواصل إجراء المزيد من الاتصالات مع باقى دول الجوار وعدد من الدول الشقيقة للتعامل مع الموقف الراهن فى ليبيا.

وقال المتحدث أن الوزير فهمى حرص خلال الاتصالات على تأكيد اهتمام مصر البالغ بمتابعة التطورات الجارية المتسارعة فى الجارة والشقيقة ليبيا، وتأييدها حكومة ًوشعباً لحقن دماء الأشقاء الليبيين، مكرراً موقف مصر الثابت من أهمية الحفاظ على وحدة التراب الليبي.

وجدد المتحدث الرسمى مناشدة وزارة الخارجية المواطنين المصريين عدم السفر تماماً إلى ليبيا فى ظل الظروف الأمنية الراهنة حفاظاً على أرواحهم، كما تهيب بالمواطنين المصريين المتواجدين فى ليبيا توخى أقصى درجات الحرص والحذر وعدم التحرك خارج مقار عملهم أو إقامتهم فى الفترة الحالية حفاظاً على أرواحهم وممتلكاته، مع ضرورة الابتعاد الكامل والنأى بالنفس عن الأطراف المتصارعة وعن المناطق التى تشهد اشتباكات مسلحة فيما بينها.

هذا الخبر من : اليوم السابع مصر

شاهد أيضاً

بحضور المخابرات .. استعراض آخر تطورات ملف سد النهضة اليوم ..

عقد اللجنة العليا لمياه النيل ت اليوم ٧ يونيو ٢٠٢٠ اجتماعًا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *