السبت , يونيو 6 2020

فرنسا تشهد حادث إرهابي ثان اليوم والشرطة تقبض علي الإرهابي وتعلن جنسيته!!!.

images

الأهرام الكندي: لليوم الثاني علي التوالي تشهد فرنسا حادثا إرهابيا: حيث وأطلق رجل يرتدي سترة واقية من الرصاص النار صباح الخميس، على أفراد من شرطة البلدية، مما أدى إلى مقتل شرطية، وإصابة عامل بلدية بجروح خطيرة.
وذكرت مصادر في الشرطة الفرنسية، إن الشخص الذي أطلق النار لاذ بالفرار، وأنه لم يتم التأكد بعد إن كان هذا الحادث له علاقة بالهجوم المسلح الذي وقع أمس (الأربعاء)، على صحيفة شارلي إيبدو.
ونقلت صحيفة لوفيغارو على موقعها الإلكتروني، عن كل من راديو فرانس إنفو، وقناة بي إف إم الفرنسية، إن “تبادلاً لإطلاق النار وقع صباح اليوم في الساعة 07:15 بالتوقيت المحلي، بالقرب من منطقة (بورت دو شاتيون بمالاكوف) أسفر عن إصابة شرطية (توفيت لاحقاً) وعامل بلدية”.
وأضافت الصحيفة، “وقع إطلاق نار في المنطقة وعندما هرعت عناصر شرطة البلدية لتفقد الأصوات، فإن رجلاً ظهر من شارع جانبي قام بإطلاق النار”، مرجحة استخدام سلاح من طراز كلاشينكوف.
وبحسب قناة بي إف إم الفرنسية، فإن “المهاجم فر في اتجاه مترو باريس بعد ذلك”.
وبحسب لقطات مصورة بثتها القناة، فإن سيارة الإسعاف نقلت الشرطيين.
وقال وزير الداخلية برنار كازنوف، إن المسلح الذي أطلق النار على عناصر من شرطة البلدية صباح الخميس، في جنوب باريس لا يزال فاراً.
وصرح الوزير الذي توجه إلى “مونروج” في الضاحية الباريسية حيث وقع إطلاق النار، إن “مدعي الجمهورية سيطلق الإجراءات من أجل تحديد هوية المشتبه به فوراً وتوقيفه”.
وكانت مصادر من الشرطة، أعلنت في وقت سابق توقيف رجل في الـ52 بعيد الهجوم.
وتشهد فرنسا اليوم (الخميس)، حداداً عاماً على ضحايا الهجوم المسلح الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو وأودى بحياة 12 شخصاً وإصابة 11 آخرين.
من ناحية أخري اعلنت لاحقا الشرطة الفرنسية أنه تم القبض علي منفذ الهجوم وهو فرنسي من أصل جزائري.

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …