السبت , يونيو 6 2020
ايمن ظريف

كلمة حق وتعقيب اجبارى حول زيارة الرئيس للكنيسة .

ايمن ظريف
ايمن ظريف

بقلم .. ايمن ظريف اسكندر
ردا على التعليقات والتصريحات التى تتعلق بحضور السيد الرئيس / السيسى للكاتدرائية وقت صلوات عيد الميلاد المجيد :
اولا :- ان التصريحات اللى صرحها الابنا بولا من انة وموجزا قام بتشبية الرئيس السيسى بالمسيح .. فسواء كان هذا مقصود حرفيا او تشبيها فهو اسفاف لغوى لابد من تجاهلة واعتبارة فى حكم المعدوم لصدورة فى ظروف نفسية مؤثرة على حالة جميع الاقباط ؛؛
ثانيا :- تصريحات الاب الموقر / مكارى يونان من ان سفر اشعياء ذكر تلك الاحداث .. فهى اما قراءة معكوسة للاحداث او ربما بعدا عن الواقع فالاقباط يمرون بظاهر الاضهاد النفسى والجسدى فى بلدان عربية اخرى .. وكما ان الانجيل ذكر لنا ان لنا فى العالم ضيق :؛؛
واخيرا ما فعلة الرئيس السيسى من زيارة مفاجئة هو متروك تقديره لظروفه ويحترم علية قصد ام لم يقصد .. اما انه يتسبب فى قطع مراسم الصلاة فهى جريمة ادبية ما كنت انتظرها من الرئيس ؛؛ فصلواتنا مقدرة يحضرها الرهبان والقسيسين ويحيط بهم الملائكة والتى هى اطهر من اى بشر فلا يجوز تعلية قدر اى رئيس عنها على رؤساء السماء والارض وكان علية معرفة ذلك قبل الدخول حتى يتجنب الاعتذار عنها كما فعل وحتى نعرف انه يعرف قيمتنا من قدر صلواتنا وايماننا بالله قبل ان يعرفها من عددنا ووطنيتنا لمصر الغالية .
واعتذر عن التعقيب ولكننى ارى فداحة ومبالغة فى الامور على عكس صحيحها وبما يؤتيها كحافز اغضاب للراى المصرى ولا سيما اخوتنا المسلمون اللذين نحترم ويحترموا عقليتنا وتفكيرنا ؛؛

 

 

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …