الثلاثاء , يونيو 9 2020

ميسي يسطع مجددًا ويقود برشلونة لإحراج أتلتيكو والانفراد بالمركز الثاني في الدوري الإسباني

سطع نجم المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مجددا في سماء برشلونة، سجل هدفًا وصنع هدفين لزميليه نيمار وسواريز ليقود برشلونة إلى فوز رائع وثمين 3/1 على أتلتيكو مدريد، الأحد في المرحلة الثامنة عشر من الدوري الإسباني والانفراد بالمركز الثاني في جدول المسابقة.

على استاد «كامب نو» ببرشلونة، وفي مباراة سيطرت عليها الخشونة من قبل لاعبي أتلتيكو، قدم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا واحدا من أجمل عروضهما في الموسم الحالي ليقودا برشلونة إلى استعادة نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني وتحقيق الفوز الأول على أتلتيكو بهذا الملعب منذ أكثر من عامين.

كما أنه الفوز الأول لبرشلونة في آخر سبع مباريات خاضها أمام أتلتيكو في مختلف البطولات.

وانفرد برشلونة بالمركز الثاني بعدما رفع رصيده إلى 41 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام أتلتيكو حامل اللقب الذي ظل في المركز الثاني بجدول المسابقة فيما تقلص الفارق مجددا بين برشلونة ومنافسه التقليدي العنيد ريـال مدريد متصدر جدول المسابقة إلى نقطة واحدة وتبقى للريـال مباراة مؤجلة.

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدمًا بهدفين صنعهما ميسي وسجلهما نيمار والأوروجوياني لويس سواريز في الدقيقتين 12 و35 على الترتيب فيما سجل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش هدف حفظ ماء الوجه لأتلتيكو من ضربة جزاء في الدقيقة 57 قبل أن يترجم ميسي تفوقه لهدف رائع في الدقيقة 87.

ورفع نيمار بهذا رصيده إلى 12 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم ليعزز موقعه في المركز الثالث بقائمة هدافي المسابقة خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الريـال والذي يتصدر القائمة برصيد 26 هدفا وميسي صاحب المركز الثاني برصيد 16 هدفا.

وحاول أتلتيكو مباغتة برشلونة بالهجوم الضاغط في الدقيقة الأولى وكاد ينجح في محاولته وسط توتر لاعبي برشلونة ولكن الحظ عانده.

وسرعان ما أمسك برشلونة بزمام المباراة واستحوذ على الكرة بشكل شبه تام في الدقائق الأولى من اللقاء وحاصر أتلتيكو داخل منطقة الجزاء لكنه فشل في اختراق الدفاع المنظم للضيوف الذين اعتمدوا على المرتدات السريعة في محاولاتهم الهجومية دون جدوى.

وأعلن الثنائي نيمار وميسي عن وجودهما بهجمة رائعة في الدقيقة التاسعة حيث انطلق نيمار بالكرة وسط مدافعي أتلتيكو ثم مرر الكرة إلى ميسي الذي تقدم بها إلى منطقة الجزاء وسددها قوية ولكن في الشباك من الخارج.

وأسفر الضغط الكتالوني عن هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 12 اثر هجمة رائعة شارك فيها اللاعبون الأربعة الذين أعادهم لويس إنريكي المدير الفني للفريق للتشكيلة الأساسية بعدما غابوا عن التشكيل الأساسي في المباراة التي خسرها الفريق أمام ريـال سوسييداد في المباراة الماضية.

وبدأ الكرواتي إيفان راكيتيتش الهجمة من الناحية اليمنى حيث مرر الكرة لميسي الذي تبادل الكرة مع البرازيلي داني ألفيش ثم توغل ميسي داخل منطقة الجزاء ومرر الكرة العرضية لتمر من زميله الأوروجوياني لويس سواريز وتصل إلى نيمار المتربص بجوار القائم الأيمن ليضعها دون عناء إلى داخل المرمى قبل عودة الحارس إلى مكانه ليكون هدف التقدم لبرشلونة.

وحاول برشلونة استغلال الارتباك في صفوف أتلتيكو بعد الهدف لتسجيل هدف الاطمئنان ولكن الحظ عاند الفريق في الدقيقة 13 اثر هجمة منظمة أنهاها خوردي ألبا بتسديدة صاروخية من داخل المنطقة وتصدى لها الحارس ببراعة ثم تهيأت الكرة أمام سواريز الذي سددها مجددا ولكن الحارس تصدى لها أيضا.

ولم يجد أتلتيكو سوى اللجوء للخشونة في الدقائق التالية لإيقاف خطورة لاعبي برشلونة وسقط نيمار مصابا بجرح قطعي في باطن القدم وخرج لتلقي العلاج فيما بدأ بدرو رودريجيز عملية الإحماء تحسبا لإجراء تغيير.

ونال كوكي إنذارا للخشونة مع ميسي في الدقيقة 21 فيما عاد نيمار إلى الملعب بعدما تلقى العلاج.

وكاد نيمار يستغل الكرة القادمة من الضربة الحرة ويسجل الهدف الثاني له في الدقيقة 22 ولكنه حول الكرة برأسه إلى خارج المرمى.

وأهدر نيمار فرصة أكثر خطورة في الدقيقة التالية عندما انطلق سواريز من الناحية اليمنى وتخلص من الرقابة ببراعة ثم لعب تمريرة عرضية رائعة إلى نيمار الخالي من الرقابة على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن النجم البرازيلي أضاع الفرصة وحول الكرة برأسه إلى جوار القائم.

وبعد محاولات يائسة من أتلتيكو للضغط على برشلونة، عاد أصحاب الأرض سريعا لتشكيل خطورة على مرمى الضيوف وشن نيمار هجمة سريعة في الدقيقة 29 ثم مرر الكرة لميسي المندفع على حدود المنطقة حيث راوغ ميسي الدفاع وسدد الكرة من زاوية صعبة تصدى لها الحارس وفشلت محاولات المتابعة لتضيع الفرصة.

ونال الكرواتي ماريو ماندزوكيتش مهاجم أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 33 لدفعه اللاعب سيرخيو بوسكيتس في عنقه خلال صراعهما على الكرة وتوترت أعصاب اللاعبين بسبب مناوشات ماندزوكيتش مع بوسكيتش ولكن مواطنه راكيتيتش نجم برشلونة تدخل في الوقت المناسب وأوقف المناوشات بين لاعبي الفريقين.

وفيما انشغل لاعبو أتلتيكو بالخشونة والاحتكاكات غير المجدية، أثار ميسي حفيظة الضيوف واستقبل بذراعه تمريرة في وسط الملعب وهيأ الكرة لنفسه وانطلق بها وسط احتجاجات لاعبي أتلتيكو حتى وصل لحدود المنطقة ثم مررها إلى سواريز الخالي من الرقابة داخل المنطقة فلم يجد الأخير أي صعوبة في إيداعها المرمى ليكون هدف الاطمئنان في الدقيقة 35.

وأهدر ميسي فرصة ذهب
ية لتعزيز النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 42 اثر تمريرة طولية عالية من داني ألفيش قابلها ميسي بضربة رأس من وسط منطقة الجزاء ولكن الكرة خرجت بجوار المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين فقط بعدما أهدر عددا أكبر من الأهداف.

واستأنف برشلونة هجومه مع بداية الشوط الثاني ونال خوان فران لاعب أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 49 للخشونة مع نيمار.

وحاول أتلتيكو مبادلة مضيفه الهجمات وأسفرت محاولاته عن ضربة جزاء حصل عليها خيسوس جوميز اثر التحام من ميسي داخل المنطقة في الدقيقة 56.

وسدد ماندزوكيتش ضربة الجزاء في الدقيقة 57 ليحرز منها هدف تجديد الآمال لأتلتيكو.

وطالب راكيتيتش بضربة جزاء في الدقيقة 59 اثر التحام قوي من خوسيه ماريا خيمينيز داخل المنطقة ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب ثم أنذر سواريز للاعتراض على قرارات التحكيم.

كما تغاضى الحكم عن إنذار خوان فران في الدقيقة 59 للخشونة مع نيمار وكان الإنذار كفيلا بطرد اللاعب.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية ولكن ظل برشلونة صاحب اليد العليا والأكثر خطورة.

ونال تياجو كاردوزو إنذارا في الدقيقة 65 لجذبه نيمار من قميص اللعب من أجل إيقاف هجمة لبرشلونة.

ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بمهاجمه فيرناندو توريس في الدقيقة 68 بدلا من جابي فيرنانديز لتعزيز هجوم الفريق.

بمرور الوقت، شكلت هجمات أتلتيكو خطورة أكبر ولكن كلاوديو برافو حارس برشلونة تألق في التصدي لهذه الخطورة.

ونال ميسي إنذارا في الدقيقة 80 لالتحام قوي مع ميجيل آنخل مويا حارس أتلتيكو في إحدى الكرات العالية.

كما نال الأوروجوياني دييجو جودين مدافع أتلتيكو إنذارا في الدقيقة 83 للخشونة مع مواطنه سواريز وتدخل اللاعبون لتهدئة جودين في احتجاجه على الحكم.

وتصدى مويا لتسديدة مباغتة أطلقها ميسي في الدقيقة 84 من حدود منطقة الجزاء.

وبينما ساور القلق جمهور برشلونة من اهتزاز شباك الفريق بهدف التعادل في الدقائق الأخيرة، فاجأ ميسي الجميع بهدف برشلونة الثالث في الدقيقة 87 بعدما تبادل الكرة مع راكيتيتش داخل منطقة جزاء أتلتيكو.

p {
color:
float: right;
margin-left: 5px;
max-width: 330px;
min-width: 50px;
}
.news_SMSBox > iframe {
float: right;
width: 250px;
}

]]>

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

شاهد أيضاً

انفراد : الدواء الذي كان السبب في حماية الشعب الياباني من وباء كورونا

أكد دكتور سامح أحمد. أستاذ مساعد أمراض باطنة وقلب في جامعة تافتس بأمريكا، والمقيم بمدينة …