الإثنين , يونيو 8 2020
القس لوقا راضى

القس لوقا راضى .. ورساله محبة .

القس لوقا راضى
القس لوقا راضى

ليس احد فوق النقد ولا التعليم وانا ككاهن افرح حين يعلمنى احد ويرشدنى فقط من فضلك وانت تنتقد او تعلم او توجه تذكر انك تنتقد وتعلم انسان لا تسبه ولا تهينه ولا تقلل منه حتى يقبل منك رسالتك النصح من قلب ملى بالمحبه والاحترام اما الاهانه من قلب يتصيد الاخطاء ملى بالرفض والكراهيه هناك العتاب الذى يكسب الاصدقاء ويكسب ود الناس اما الاهانات قليس معها الا كل شقاق وشكايه

ترى ماذا تنتظر من شخص تصفه بالجاهل او المرائى او عديم الفهم وتتعالى عليه هل سيسمع منك اما ان اذانه ستقفل منك ؟

وعوضا ان تنير شمعه تشعل نارا!!!!!

طيب عايز افكر معك يا ترى انت هتكتب علشان ايه

1=تخدم …هل هتخدم ربنا والناس القريبه والناس البعيده

2- تنصح ….هل هتكتب علشان تنصح اللى ليك اهلك ناسك

3- تفضح …. بشر ناس حتى ان كان بابا اسقف كاهن شماس خادم

4- تعثر …. اللى يقرا كلامك علشان تثبت انك صح

ممكن بس تفكر قبل ما تكتب انت عايز ايه فالاربعه اللى فاتوا

طيب حط نفسك مكان اللى هتكتب عنه !!!!

طيب تخيل ان ابوك هو اللى هيتكتب عنه !!!!

طيب الايام جايه والناس هتتقابل هنقول ايه لبعض ؟؟؟؟؟

ايه رايك ؟؟؟

خليك نور وملح بدلا ما تبقى شى تانى

انصح بهدوء وعاتب بمحبه وعلم بسلام ووداعه

طوبى للودعاء لانهم يرثون الارض

ملاحظه كمان انت كتبت علشان من وجهه نظرك فيه شخص اخطى طيب هو غلط تقوم انت كمان تغلط طيب اللى بيسب بالام والاب ويسفه هدفه الاصلاح

شوف الفارق الاتى
هناك فرق بين النقد البناء والنقد الهدام او التشهير
النقد البناء ننقد فيه موقف غلط وليس اشخاص … لا نذكر اسماء فيه
النقد البناء لا يحمل صاحبه مشاعر غيظ او يتربص لاصطياد الاخطاء … بل كما علمنا المسيح نستر على خطايا بعض
النقد البناء يكون بين الناقد والمخطئ مش في الشارع او على الفيسبوك كمرحلة اولى ثم على فم شاهدين او ثلاثة ثم للكنيسة
يسلام على ربنا يسوع المسيح رد على الست السامريه بادب جم قائلا اعطينى لاشرب وصدقينى يا امراءه واذهبى وادعى زوجك كسبها ومش هى بس كمان كل اهل مدينتها رابح النفوس حكيم
يعنى ايه ما نتكلمش نخضع وبس وابن الطاعه تحل عليه البركه عايزينا نصمت
ابدا عايزينك تتكلم ونفرح بكلامك ونشجعك وانت كلامك من فضه وتعليقاتك من ذهب وارائك من ماس هو فيه حد يحب حد احسن منه الا الاب اتمنالكم النمو والفرح والنقد البناء

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

بدون تطبيل

سبق وعلمنا أن القياده السياسيه رصدت مبلغ مائة مليار جنيها لأزمة كورونا و ظلت تنادي …