السبت , يونيو 6 2020
أشرف دوس
أشرف دوس

عفوا الأخوان يمتنعون

أشرف دوس
أشرف دوس

بقلم .. أشرف دوس
من يفكر ولو مجرد تفكير في المصالحة مع الأخوان فقد داس على دماء الشهداء الأبرار. من يريد المصالحة مع الأخوان فليتفضل ويعيد لنا الشهداء الذين سقطوا على أيديهم وايدى اتباعهم من المرتزقة انصار بيت المقدس وخلافة.تقريبا لا يوجد حى في مصر او قرية الا وبها شهداء من ضحايا الاخوان . الاخوان الخونة الخوارج عملاء الغرب لا مكان لهم بيننا ككيان ومن يريد ان يعيش منهم فى حاله وياكل عيش ويسكت ولم يرتكب جرم فليفعل ويكفى الناس شره.أما من له نشاط تنظيمي وتآمري وتلوث بدماء المصريين فيجب وضعه فى السجن حتى يستعيد عقله (ويعرف ان الله حق ) . من يريد ان يعرف من الأخوان فليراجع أحاديث جهاد الحداد الاخوانى وهو يتحدث فى قناة cnnأيام ثورة 30/6 وهو يستعدي الدول الغربية على مصر .الأخوان لا عهد لهم ولا ذمة ولا ميثاق .فكيف نتصالح مع هذه الكائنات ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
لو الأخوان يفكروا ولو لمرة واحدة بان يستخدموا عقولهم التي منحها الله للإنسان – ولو فكروا بهدوء لمدة خمس دقائق فقط لادرك كل عاقل منهم بان مسيرتهم كلها خطايا وضد الدين وضد مبادئ الإسلام – فوقوا واذكروا ربكم وكفروا عن ذنوبكم واعملوا لصالح شعبكم ووطنكم وان الله غفور رحيم

 

شاهد أيضاً

د. عاطف المصري

الأهميه والأولويه

قد نري في كثير من الأحيان ان لم يكن دائما أشخاص لاقيمه لهم بجميع المقاييس …