السبت , يونيو 6 2020

التلفزيون البلغاري يخترق خطوط النار ويقدم فيلما عالميا عن الحرب وجهاد النكاح في سوريا

 

الأهرام الكندي: أنها مهنة البحث عن المتاعب، ستعرف معني الكلمة بمجرد مشاهدة الفيلم، مذيعة بلغارية بكل شجاعة تخترق خطوط النار في سوريا لتقدم فيلما عالميا عما يجري في سوريا.
الفيلم يكشف السر بين هروب مساجين سجن أبو غريب في العراق وبين تكوين “داعش” أو الدولة الإسلامية في العراق والشام.
الفيلم يلتقي مع فتيات يحكين قصتهن مع جهاد النكاح وكيف تم اغتصابهن من قبل ما يسمي مجاهدي داعش والنصرة، وكيف كانت كل منهن تجبر علي ممارسة الجنس مع عدة رجال في ليلة واحدة.
الفيلم يقدم الحقيقة المرة أن الجيش السوري الحر الذي قيل أنه يمثل المعارضة السورية لم يعد له وجود في سوريا، وان كل الأمور اصبحت في يد داعش، بعد أن استولت داعش علي مناطق وأسلحة الجيش السوري الحر الذي حصل عليها من الدول الغربية.
الفيلم يلقي الضوء علي المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب السوري تحت نار الإرهاب، وكيف تجمع كل إرهابي العالم في أرض الشام. الفيلم مترجم للعربية، الفيلم قدم حقيقة مجردة وموثقة عن ما يجري في سوريا لا تقبل الشك ولا التشكيك، ننصحكم بمشاهدة الفيلم ونشره علي أكبر نطاق.

 

شاهد أيضاً

البرازيل تهدد منظمة الصحة العالمية ..

كتبت / أمل فرج منذ فترة ليست بقليلة ومنظمة الصحة العالمية تثير الجدل حول مصداقيتها …