الإثنين , يونيو 8 2020

القصة الكاملة للانهيار الجزئي بقناة السويس الجديدة وحقيقة غرق 250 عامل

2015_1_19_11_42_41_855

الاهرام الجديد الكندى

وقع انهيار جزئي بحوض ترسيب بقناة السويس الجديدة، فجر اليوم الاثنين، في القطاع الأوسط لقناة السويس الجديدة بمنطقة 6، شرقي مدينة الإسماعيلية، وانتشرت شائعات فقدان أكثر من 250 عامل بقناة السويس، بسبب تدفق المياه من القناة الاولى إلى الثانية أثناء العمل، مما تسبب في بلبلة بالرأي العام، وحالة من الغضب داخل الشارع المصري.
وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إنه حدث تسرب للمياه من أحد الجسور المؤدية لحوض الترسيب رقم 12 بالكيلومتر 5ر85 ترقيم القناة ، نتيجة قوة تدافع المياه من مواسير الطرد الخاصة بالكراكة ”هام 218 ” العاملة بقناة السويس الجديدة .
وأكد مميش أن الحادث لم يسفر عن إصابات أو خسائر في الأرواح لأي من العاملين بالموقع، لافتاً إلى الى انه تم جرف عربتين ولودر نتيجة تدفق المياه ، مؤكدا أنه تم السيطرة على الموقف وإيقاف تدفق المياه من الفتحة التي حدثت بالجسر ،وتم انتشال إحدى العربتين ، وجاري انتشال المعدتين الأخريين ويجري حالياً استمرار تجهيز الحوض للعمل .
وأضاف أن القناة الجديدة والمجرى الملاحي لقناة السويس لم يتأثرا والملاحة تسير بصورة طبيعية في القناة والأمور مطمئنة تماماً ، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات والاحتياطيات اللازمة ورفع درجة استعداد جميع الأجهزة بالهيئة والتواجد بموقع الحدث بالتنسيق التام مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة العاملة بالموقع وكذلك مع الجهات الأمنية والسيادية.
ومن جانبه قال المستشار الإعلامي لوزارة الصحة حسام عبد الغفار، أنه لا صحة لوقوع أي إصابة أو حالة وفاة إثر الانهيار الذي حدث بمشروع قناة السويس، مؤكداً انه دفع هيئة الإسعاف بثلاث سيارات إلى محيط الحادث للتعامل مع المستجدات.
كما نفى الدكتور هشام الشناوي وكيل وزارة الصحة بمحافظة الإسماعيلية، وجود أي وفيات أو إصابات بين عمال وسائقي مشروع حفر قناة السويس الجديدة، بحسب الشائعات التي تم تداولها وسائل الاعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن سيارات الإسعاف متواجدة بمنطقة الحادث تحسبا لأي طارئ.
وقالت مصادر عسكرية إن انهياراً جزئياً وقع في ساعة متأخرة من مساء الأحد، في أحد أحواض الترسيب بمشروع قناة السويس الجديدة.

شاهد أيضاً

العالم ينتظر 400 مليون جرعة تطعيم للوقاية من كورونا سبتمبر العام الحالي ..

كتبت / أمل فرج بين موجة الأخبار المتأرجحة بين الأمل تارة و الذعر تارة ، …