الخميس , يونيو 18 2020

الزواج الكنسى سر من أسرار الكنيسة .. أما الزواج المدنى غير سليم .

سامى زقزوق

بقلم .. سامى زقزوق
واحد من بتوع الزواج المدنى بيتسائل عن الزواج الارثوذكسى فى بلاد الغرب اللى بيحكمها القانون المدنى .. هل الكنيسه بتعتبره زنى ام لالالا ؟؟؟ والغريبه انه بيؤكد وبيصر على ان الزواج المدنى فى الغرب … الكنيسه بتعترف بها طالما قوانين الدوله هى قوانين مدنيه !!!!!
نقول لهذا الشخص ..
الزواج الارثوذكسى هو فى مصر وكل دول العالم سواء كانت هذه الدول بتحكمها قوانين مدنيه او دينيه لانه ببساطه هو سر كنسى !!!
وحتى نعرف يعنى ايه زواج مسيحى ارثوذكسى لابد ان نعرف ان عقد الزواج ينقسم الى قسمين :
القسم الاول هو دينى اى بواسطه الاسقف او الاب الكاهن طبقا للايه الكتاب المقدس “الذى جمعه الله لايفرقه انسان” فالذى يجمع هو الله عن طريق وكلائه ( وكلاء السرائر الالهيه) ويتم الصلوات والقراءات حتى يحل الروح القدس فيجمع الاثنان .. ولا يكون هذا الزواج مقدسا ولا سرا كنسيا الا بوجود الاب الاسقف او الكاهن !!! وبالتالى لايمكنه الانفصال الا فى حالتين .. اما الوفاه او الزنا !!!!
القسم الثانى وهو مدنى اى يتم عن طريق الدوله (المحكمه) وذلك لمعرفه المواليد والاحقيه بالمواريث !!!!!!!!
فالزواج المسيحى الارثوذكسى على شريعه الكمال يبدا بالكنسى (الدينى) وينتهى بالمدنى ( المحكمه) سواءا فى مصر او فى اى بقعه على الكره الارضيه ….
فلو اراد انسان ارثوذكسى مقيم بالغرب ان يتزوج فلابد وحتما ان ياتى بتصريح زواج من الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه …. واذا تزوج اى انسان ارثوذكسى مقيم فى الغرب زواجا مدنيا اى بدون علم الكنيسه .. فالكنيسه بتعتبر ان زواجه غير سليم ولا يستحق التقدم والتمتع بالاسرار المقدسه !! الا اذا طلب من الكنيسه ان تزوجه زواجا كنسيا !!! وهذه هى القوانين الكنسيه المفروضه فى كل دول العالم !!!!!
ياريت الناس تبطل تفتى وتلوى عنق الحقائق وتلعب على دغدغه مشاعر البسطاء او ان تحاول تشوه فى صوره الكنيسه بأنها تكيل بمكاليين !!!
فتعاليم وقوانين كنيستنا القبطيه الارثوذكسيه معمول بها فى كل دول العالم لانها قوانين وتعاليم آلهيه مستمده من الكتاب المقدس ومن الآباء الرسل الاطهار وخلفاءهم من بعدهم

 

شاهد أيضاً

زاهى فريد

” الخدعة الكبرى “

اعتقدنا جميعا فى بداية ظهور Covid – 19 ماهى إلا حرب إقتصادية تشنها الصين على …