السبت , يونيو 6 2020

صور..انتهاء فعاليات معرض ''سنة ضوئية 2'' للتصوير الفوتوغرافي

كتبت – سارة عبد الخالق :

انتهت فعاليات معرض ”سنة ضوئية 2”  للتصوير الفوتوغرافي الذي أقيم في الفترة من16 إلى 19 مايو 2014) بأحد فنادق الجيزة، تحت رعاية وإشراف نادي القاهرة للتصوير الفوتوغرافي  Cairo Photograph Club .

حصل الفنان علي سامر على المركز الأول في المعرض، كما حصلت كلا من الفنانة أميرة بلال، والفنانة رشا سلامة على المركزين الثاني والثالث.

شارك في المعرض العديد من الفنانين والمبدعين في مجال التصوير، وتم توزيع شهادات تقديرية على المشاركين بالإضافة إلى دروع ذهبية وفضية وبرونزية وجوائز نقدية لأوائل المتسابقين، كما أقيمت ورش عمل على هامش المعرض.

حضر الافتتاح الأستاذ جلال المسري عضو الأمانة العامة لاتحاد المصورين العرب ومن أعضاء لجنة التحكيم في المعرض، والفنان أيمن لطفي عضو الجمعية المصرية والجمعية الأمريكية للتصوير الفوتوغرافى بالإضافة إلى ضيوف الشرف.

وقال محمد علاء الدين مؤسس نادي القاهرة للتصوير لمصراوي: أن إجمالي عدد الأعمال المشاركة هو 105 صورة فوتوغرافية، وأن عدد الفنانين في المعرض 78 مشارك.

وأوضح علاء الدين أن المعرض هذا العام يختلف عن نظيره في العام الماضي حيث ضم المعرض لأول مرة 3 أجنحة خاصة بجانب اللوحات المشاركة في المسابقة؛ جناح تحت عنوان: (فيها حاجة حلوة للفنان محمد حاكم وهو يضم صور تتحدث عن مصر بشكل عام)، والثاني بعنوان: (في بلاد الدهب للفنان محمد علاء وهو يضم صورا على مدار 3 سنوات خاصة بمنطقة النوبة)، والأخير: Cityscape Photography  للفنان تامر ناجي يعرض مجموعة من الصور لـ 5 مدن مختلفة حول العالم).

من جانبه، رأى الأستاذ جلال المسري أن عرض الصور مبهر وطريقة اخراجها جيد جدا، بحيث يجعل العين تشتاق لرؤية ومتابعة الأعمال المشاركة، وهذا بدوره يختلف عن طريقة العرض في العام الماضي.

وأضاف أن مستوى المشاركين هذا العام تطور كثيرا بالمقارنة بالمعرض في عامه الأول، فأصبحت هناك أفكارا وأعمالا غير تقليدية، مشيرا إلى أنه نظرا لوجود العديد من محبي التصوير الآن، فأصبحت العين تبحث على ما هو جديد من حيث التكوين وطريقة استخدام الإضاءة والكاميرا، وهذا ما توفر في الأعمال المشاركة في ( سنة ضوئية 2).

وبسؤاله عن مستقبل التصوير الفوتوغرافي في مصر، أشار المسري لمصراوي: أن أعداد محبي التصوير في تزايد خاصة بعد الثورة، حيث رأى ان الثورة ساعدت على إفراز أجيال جديدة من المهتمين بهذا المجال، فالكثير أصبح يسعى الآن إلى التقاط صور وتسجيل لاقطات ولحظات هامة من وجهة نظره.

وقال أن ما ينقصنا الآن في مصر هو التعرف على كيفية وشروط الانضمام إلى المسابقات العربية والدولية حيث أن المصورين المميزيين في مجال التصوير الفوتوغرافي زاد كثيرا، ولكنه يحتاج إلى التوجيه الصحيح من حيث اختيار الصورة الصالحة للانضمام إلى مثل هذه المسابقات سواء من حيث عنوان المسابقة والدقة المطلوبة لاختيار الصورة  والتفاصيل الدقيقة التي تؤهل العمل للمنافسة في المسابقات، مشيرا إلى أن هذا التوجيه هو دور نوادي التصوير المختلفة ودور اتحاد مصورين العرب وغيرهم من المهتمين بهذا المجال.

واختتم حديثه بنصيحة قدمها لكل المبتدئين في مجال التصوير، قائلا لابد من الاهتمام أولا بالتعرف على أساسيات التصوير الفوتوغرافي، عن طريق الكورسات والدورات التدريبية، وذلك عن طريق الانضمام إلى نوادي التصوير التي أصبحت موجودة في مصر.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراكاضغط هنا









اقرأ أيضا:

”حاسة التذوق” تسهم في إطالة أو تقصير العمر

شاهد أيضاً

اختيار المهندس إبراهيم العربى رئيسا للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزارعة

هنأ المحاسب محمد أبو القاسم رئيس غرفة أسوان و أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء وأعضاء الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *