الإثنين , يونيو 8 2020

احترس: كامير الموبايل ربما تدمر ذاكرتك

كتبت- جهاد التابعي:

يحذر الباحثون مستخدمي كاميرات الموبايل من عدم القدرة علي الاندماج في الواقع، حيث يضيع معظم الناس لحظاتهم بالتركيز علي تصويرها بدلا من أن يعيشوها. وقد أثبتت الأبحاث أن معظم الناس الذين يلتقطون الصور لديهم مشكلة في تذكر ماذا كان يحدث في تلك اللحظة، ووصف علماء النفس هذه الظاهرة بأنها ”نوع من الضياع”، حسب تقرير منشور في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

”ماريانا جاري” استاذة علم النفس بجامعة فيكتوريا في نيوزلاندا والتي تدرس تأثير التصوير الفوتوغرافي علي ذاكرة الأطفال  قالت إن :”المشكلة أن معظم الناس يتغاضون عن الحياة داخل اللحظة ويؤثرون التقاط آلاف الصور لها ثم يلقون هذه الصور في مكان ما ولا يعيرونها اهتمام لأنه من الصعب جدا ترتيب كل هذا العدد من الصور”.

صحيح أننا جميعا نريد الاحتفاظ باللحظات الجميلة في أعياد الميلاد والإجازات العائلية التي ننتظرها طويلا عن طريق صورة تذكرنا بها ، لكن إذا كنت واحدا من هؤلاء الذين لا يمكنهم التوقف عن التقاط الصور انتبه، فربما ينتهي بك الحال لنسيان كل شيء في لحظة، فالكاميرات لا تجعلنا نتذكر وليست إلا جهاز كثير الالتقاط فحسب.

وتوصل الباحثون في دراسات سابقة أن التقاط عدد كبير من الصور قد يمنعنا من تذكر تفاصيل دقيقة ومرتبة حيث اصطحبوا مجموعة من الطلاب في جولة داخل أحد المتاحف وطلبوا منهم محاولة تذكر الأعمال الفنية والمعروضات الموجودة سواء من خلال تصويرها أو النظر إليها، وفي اليوم التالي اختبروا ذاكرتهم ووجدوا أن نسبة تذكرهم للأشياء التي نظروا إليها مباشرة أكبر بكثير من التي التقطوا صورا لها، كما أن استدعائهم لتفاصيل التي صوروها كان ضعيفا بشكل واضح.

دكتورة ”ليندا هينكل” المشرفة علي الدراسة في جامعة ”فيرفيلد” تري أن معظم الناس يستخدمون كاميراتهم بدون تفكير، وتقول أنه عندما يعتمد الناس علي التكنولوجيا لتذكر لحظاتهم ربما يكون لذلك تأثير سلبي علي كيفية تذكر خبراتهم.

واقترحت بعض الدراسات تصفح الصور القديمة كوسيلة للتذكر لكن هذا في حالة إطالة النظر إليها فقط والمواظبة علي ذلك لمدة كافية، فوفقا كلام ”هينكل” : لكي نتذكر يجب أن نتواصل ونتفاعل مع الصور بدلا من تكديسها فقط.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك اضغط هنا

اقرأ أيضا:

باحثون: المرح والضحك أفضل علاج للغضب والاكتئاب

شاهد أيضاً

نجاح حسن وليد الغريب بالصف الثانى الثانوى بتقدير ممتاز

 يتقدم  الصحفى نصر القوصى عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين المصرية ، ومؤسسة الأهرام بأجمل التهانىء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *