الإثنين , يونيو 8 2020
النفيسى

النفيسى ” يحرض ملك السعودية على مصر .

 النفيسى
النفيسى

الاهرام الجديد الكندى
قال المفكر الإسلامي والمحلل السياسي الكويتي الدكتور عبد الله النفيسي: إن هناك بوادر خير لعهد جديد قادم بالمملكة، بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم، مشيرًا إلى رفع حظر السفر عن الداعية الدكتور سلمان العودة، مطالبًا بالإفراج عن أبناء الوطن المعتقلين بسبب آرائهم.
وقال النفيسي، في لقائه أمس مع الإعلامى السعودي عبد العزيز القاسم، في برنامج “حراك” على قناة فور شباب، في حلقة بعنوان: “الملك سلمان وشرق أوسط جديد”: أن حديث الدكتور أحمد التويجري عن جماعة الإخوان المسلمين، والسماح بالسفر لسلمان العودة، والعفو الذي صدر، بادرة خير لعهد جديد قادم، متمنيًا أن ينظر الملك سلمان بعين العفو عن أبناء الوطن المعتقلين لآرائهم، والاستفادة منهم في شتى مجالات العمل تحت مظلة وطنية واحدة.
وأكد أن تعيينات الملك سلمان أعادت الاحترام والاعتبار للتيار الإسلامي داخل المملكة، كما فرح بالاستعانة بالشباب في العهد الجديد، كما تظل إعادة الهيبة للدين والعلماء بالسعودية مطلبًا لكثير من السعوديين.
وتعجب المفكر الإسلامي، من انقلاب المملكة على الإخوان المسلمين، وهي أكبر حاضنة لهم تاريخيًا، موضحًا أنه أمر يصعب تفسيره، مشيرًا إلى أنه يمكن حل قضيتهم بالحب والود لا بالإقصاء والعزل!
وطالب “النفيسي” بضرورة اتخاذ خطوات تجاه (قائد الانقلاب في مصر) عبد الفتاح السيسي، بوقف الدعم أولًا، ثم تشكيل خلية أزمة، مؤكدًا أن جيش مصر لم ولن يتفكك إلا بإقحامه في السياسة.
وشدد على أنه الأولى بالمليارات الخليجية أن تكون لشعوبها وليس تسليمها لشرذمة عسكرية في مصر، مستنكرًا هجوم الإعلام المصري على المملكة، وإرجاعه إلى ما أسماه “الإعلام الأمنجي”، وهو السلعة المنتشرة في مصر.. ودولة خليجية تدفع رواتبهم لمهاجمة السعودية وقيادتها الحالية!، مؤكدا أنه ليس من حق دول الخليج أن تنحاز للطغيان وعسكرة المنطقة.
وأوضح أن الربيع العربي إصلاح من الداخل لا من الخارج، مشيرًا إلي أن العالم العربي يعاني من ثالوث خَطِرْ: الطغيان السياسي.. سوء توزيع الثروة.. التبعية للغرب!!
وفيما يتعلق بالأزمة اليمنية أكد النفيسي، أنه لابد من تدخل خليجي عسكري في اليمن لحسم الأزمة، مشيرًا إلي قوات “درع الجزيرة ” وكيف حسمت الموقف في البحرين!!، كما لفت إلى حزب الإصلاح اليمني الذي يملك 40 ميليشا ويستطيع مواجهة الحوثي لا سيما إذا دعمته دول الخليج
وأوضح المفكر الإسلامي، أن ثمة دولة خليجية لعبت دورًا مشبوهًا لصالح الحوثيين ولقمع حزب الإصلاح، ووزير الدفاع الذي سلم صنعاء هو الآن في قصر بأبو ظبي، منبهًا إلى أن الطائرات الإيرانية تغدوا وتروح من وإلى المطارات العسكرية في اليمن.. والحوثيون أقلية منذ زمن. مطالبًا بسرعة تطويقهم، كما نادي بـ “التحالف السعودي التركي” لأنه المنقذ لنا من التمدد الصفوي الإيراني في المنطقة .

 

شاهد أيضاً

قلق وخوف لدى المصريين بعد نشر بيان وزارة الصحة اليوم الأحد

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 423 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …