الإثنين , يونيو 8 2020

طبيب سعودى يتعدى بالضرب على طبيب مصرى أمام المرضى والسبب

محايل عسير

الأهرام الكندى
أدى خلاف وقع بين طبيبين يعملان بمستشفى محايل العام أحدهما سعودي والآخر مصري الجنسية إلى حدوث عراك واشتباك بينهما، حسبما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن الطبيب السعودي ونتيجة للحالة المرضية الصعبة التي يمر بها أحد المرضى بغرفة العناية المركزة بالمستشفى طالب من الطبيب المقيم (مصري الجنسية) بضرورة تحويل الحالة لمستشفى عسير المركزي إلا أن الأخير رفض تحويل الحالة، فما كان من الطبيب السعودي الا أن انهال عليه بالضرب أمام المرضى والعاملين في قسم العناية المركزة.
ومن جهتها، أخلت إدارة المستشفى مسؤوليتها من الحادثة وأحالت الموضوع مباشرة الى شرطة محايل على اعتبار أنه حادثة جنائية.
وأفاد الناطق الإعلامي بصحة عسير سعيد النقير بأنه واثناء المرور اليومي للأطباء على مرضاهم حدث نقاش بين طبيبين احدهما اخصائي اعصاب باطنية
والاخر اخصائي باطنية، وتطور النقاش بشأن حالة مريض في قسم العناية المركزة احدهما يرى تحويلها والاخر لا يرى ذلك، وتطور النقاش واشتد حتى وصل للاشتباك بالأيدي. وعلى الفور تم استدعاؤهما من قبل ادارة المستشفى وحررت المحاضر بالواقعة وطلب احد الاطراف تحويل الواقعة لقسم الشرطة فتم ذلك وعاد الاطباء لعملهم في نفس اليوم ومتابعة مرضاهم ولم يحدث اي قصور او ضرر تجاه المرضى.
وأشار النقير إلى أن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة عسير الدكتور ابراهيم بن سليمان الحفظي، وجه بتشكيل لجنة للتحقيق واتخاذ الاجراءات اللازمة حسب اللوائح والانظمة المتبعة في مثل هذه الحالات.

شاهد أيضاً

قلق وخوف لدى المصريين بعد نشر بيان وزارة الصحة اليوم الأحد

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن خروج 423 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات …